أنشطة الحكومة

الوزير الاول يتراس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بالتحضير لتنظيم طاولة مستديرة لشركائنا في التنمية

نواكشوط,  01/02/2010
ترأس الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف ظهر اليوم الاثنين بمباني الوزارة الأولى فى نواكشوط اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة بتحضير اللقاء مع الممولين والشركاء في "بروكسيل" قبل الصيف القادم، وذلك في إطار طاولة مستديرة تجمع كافة شركاء بلادنا في التنمية.

وتندرج الطاولة المستديرة التي يتم التحضير لها مع الشركاء في التنمية في إطار استرجاع وتفعيل الشراكة مع الممولين والشركاء الدوليين في التنمية على جميع الأصعدة، كما تهدف إلى:

ـ تعبئة المجتمع الدولي حول ضرورة الدعم المستديم للاستقرار السياسي في بلد يقع في ملتقى الطرق بين عناصر تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة وفي العالم كالإرهاب والمخدرات والهجرة السرية...

- تحديد مدى تعبئة المصادر المالية التي وافق عليها اجتماع اللجنة الاستشارية حول موريتانيا سنة 2007 مع الشركاء وإطلاعهم على التوجهات الجديدة للبلد وإعادة ترتيب أولوياته حسب تلك التوجهات المنبثقة عن برنامج رئيس الجمهورية الذي نال ثقة غالبية الشعب واعتمادا على الإطار الاستراتيجي لمكافحة الفقر.

ـ جذب المزيد من التمويلات من خلال محفظة من المشاريع الأساسية التي وصلت إلى مرحلة التنفيذ خلال السنين الخمس القادمة.

للتذكير فقد نظمت بلادنا في شهر دجمبر 2007 اجتماعا للمجموعة الاستشارية تم خلاله جمع تمويلات بلغت ملياري دولار لتمويل الخطة التنموية للفترة ما بين 2008 و2012، إلا أن التطورات المتلاحقة على المستوى السياسي والأزمة التي عاشتها البلاد خلال الفترة ما بين 2008 و2009 حالت دون استغلال هذه الموارد وبالتالي منعت استخدام جزء كبير من هذه التمويلات في مشاريع تنموية.

غير أن انتخاب رئيس الجمهورية الذي مثل نهاية للأزمة السياسية أقر العودة إلى الشرعية الدستورية على أساس برنامج سياسي واقتصادي واجتماعي طموح يتطلب إنجازه تعبئة كل الفاعلين الوطنيين وضمان الدعم الفعال من طرف المجتمع الدولي. لذا فإن الحكومة الموريتانية قررت تنظيم اجتماع شامل لكل شركاء موريتانيا في التنمية في بروكسل قبل منتصف السنة الجارية.
آخر تحديث : 01/02/2010 19:00:00