رئاسيات 2019

المترشح سيدي محمد ولد بوبكر بوسالف يطلق حملته الانتخابية لرئاسيات 2019

نواكشوط,  07/06/2019
أطلق المترشح لرئاسيات 2019 المقرر شوطها الأول يوم 22 يونيو الجاري،السيد سيد محمد ولد بوبكر بوسالف ، فجر اليوم الجمعة حملته الانتخابية من مقاطعة تفرغ زينة بولاية نواكشوط الغربية.

وانتقد المترشح في كلمة ألقاها خلال المهرجان المنظم بالمناسبة السياسات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي طبعت الفترة الماضية، معتبرا أنها " اتسمت بالارتجالية وعرقلة المسار التنموي للبلاد".

وقال" لقد كان من المفترض ان تكون بلادنا على المدى القصير بلادا متوسطة الدخل، لكنها تأخرت مع الأسف عن موعدها مع التنمية، وما فتئت طيلة السنوات الماضية تتراجع بسبب غياب الرؤية بالإضافة إلى مجموعة من التحديات التي تشكل عائقا أمام التنمية نتيجة انعدام سياسة ناجعة للتشغيل".

وأضاف" أن هذه الوضعية لابد من تغييرها، مشيرا إلى ان البلاد بحاجة إلى التغيير من أجل استغلال فرص التنمية وتحقيق العدالة والمساواة والقيام بإصلاحات بنيوية لايمكن لها أن تتأخر .

ونبه إلى ان ترشحه لرئاسة الجمهورية يندرج في اطار يلتقي فيه أمران ملحان هما التغيير والاستقرار اللذان يحتاجهما البلد أكثر من أي شيء آخر، كما يهدف إلى جمع الموريتانيين مهما كانت انتماءاتهم السياسية حول مشروع مجتمعي قادر على ان يمكنهم من استعادة كرامتهم وعزتهم وهو ما يتطلب- يضيف المترشح- تأسيس عهد اجتماعي مبني على القيم الإسلامية ومقتضيات العدالة الاجتماعية.

وبين المترشح ان برنامجه سيتركز من بين أمور أخرى على إعادة توزيع الثروة الوطنية بصورة عادلة وتحرير طاقات الشباب واشراكه بصورة أفضل في التنمية وفي الحياة السياسية وخلق آلاف فرص العمل للشباب عن طريق استغلال امكانات النمو المتوفرة في القطاعات المنتجة ومنح الأولوية للتعليم من خلال توجيه قسم هام من ميزانية الدولة نحوه .

وقال " إن ترشحي يهدف إلى القطيعة الجذرية مع الفساد بكافة أشكاله وإضفاء الروح الاخلاقية على الحياة العمومية في بلادنا ومراجعة البنية المؤسسية من أجل تعزيز فصل السلطات وتقوية دولة القانون وحماية البلد من الانزلاق نحو الاستبداد" ، كما يهدف – يضيف المترشح - إلى جعل محاربة العبودية وروافدها أولوية وطنية عبر سياسة تمييز ايجابي لصالح ضحاياها ورصد استثمارات معتبرة لتحسين ظروفهم المعيشية والاستجابة لاحتياجات المواطنين الأساسية من خلال خدمة عمومية جيدة تمكن من توفير تعليم عصري ونظام صحي متطور وفي المتناول وتوفير الماء والكهرباء للجميع وبأسعار في المتناول .

هذا ورفع الحضور الصور المكبرة للمترشح واللافتات المعبرة عن مساندتهم ودعمهم اللامشروط له ولبرنامجه الانتخابي.
آخر تحديث : 07/06/2019 10:29:26