إقتصاد

تنظيم ورشة لعرض المخطط الاستراتيجي لاستئناف أنشطة قطاع النقل الجوي في بلادنا

نواكشوط,  14/07/2020
أشرف الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل، السيد صدفي سيدي محمد، صباح اليوم الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بمباني الوزارة على انطلاق ورشة تبني المخطط الاستراتيجي لاستئناف أنشطة قطاع النقل الجوي في موريتانيا.

وأوضح الأمين العام في كلمة بالمناسبة أن تنظيم هذه الورشة يأتي طبقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الهادفة إلى الاستعداد للعودة التدريجية لأنشطة النقل الجوي المتوقف منذ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا، كما تأتي في إطار توجيهات منظمة الطيران المدني الدولية الرامية إلى اتخاذ إجراءات الأمن والسلامة وكذا التدابير الصحية لضمان الأمن الصحي بالمطارات وعلى متن الطائرات.

وأشار إلى أن قطاع النقل الجوي في بلادنا و في مختلف بلدان العالم من أكثر القطاعات تضررا جراء تفشي فيروس كورونا، منبها إلى أن الحكومة تسعي إلى تخفيف الأضرار الناتجة عن تفشي هذه الظاهرة في هذا القطاع من خلال اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل استئناف الطيران المدني لنشاطه دون الإخلال بإجراءات الأمن والسلامة.

وقال إن هذه الورشة ستتيح مناقشة المخطط الاستراتيجي لاستئناف أنشطة قطاع النقل الجوي في البلاد من طرف كافة العاملين في هذا المجال، وهو ما يشكل استعدادا لفتح المطارات الداخلية والخارجية أسوة بباقي بلدان العالم التي بدأت تخرج تدريجيا من الحجر الصحي.

وبدوره أوضح المدير العام للوكالة الوطنية للطيران المدني، السيد أنكادي عبد الله، أن قطاع الطيران المدني عانى كثيرا من جائحة كورونا حيث ألغيت كافة الرحلات التجارية لنقل الأشخاص في جميع دول العالم إلى أجل غير مسمي، مما ساهم في خلق انعكاسات سلبية على المطارات وموردي خدمات الملاحة.

ونبه إلى أن النقل الجوي ورغم كل هذه الإجراءات واصل بعض الخدمات التي لاغني عنها مثل الشحن الجوي لتعزيز الحلقات العالمية للتموين والتدخلات السريعة والمساعدات الإنسانية وإعادة الأشخاص العالقين.

حضر الورشة الأمينان العامان لوزارتي الصحة و التجارة والسياحة، وعدد من أطر قطاع التجهيز والنقل.
آخر تحديث : 14/07/2020 14:10:07