الولايات

تكانت: اجتماع اللجنة الجهوية للطوارئ

تجكجة,  29/09/2020
ترأس والي تكانت السيد المختار ولد حنده اليوم الثلاثاء بمركز الإستطباب بتجكجة إجتماعا للجنة الجهوية للطوارئ حضرته بعثة من وزارة الصحة .

وخصص اللقاء لشرح الظاهرة الوبائية لمرض حمى الوادي المتصدع والذي ظهرت منه حالات لدى بعض قطعان الإبل في الولاية كما هو الحال في بعض الولايات الأخرى مما نجم عنه نفوق عدد من هذه الإبل.

وأكد الوالي بالمناسبة ضرورة أخذ الحيطة والتقيد بالمسلكيات الواردة في البيان المشترك لوزارتي الصحة والتنمية الريفية الصادر أمس الاثنين. وذكر بأن السلطات المحلية بالتعاون مع الجهات المختصة اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية والعمل على السيطرة على الوباء.

وأوضح أن حصيلة الإصابات بهذا الوباء على مستوى ولاية تكانت بلغت أربع وفيات بالإضافة إلى شخصين تحت العناية المركزة بالمستشفى.

ومن جانبه أعرب المدير العام للصحة بوزارة الصحة الدكتور سيدي ولد الزحاف عن شكره للسلطات المحلية على مستوى ولاية تكانت على تعاملها الجيد مع الوضعية .

وأكد أن مرض الواد المتصدع عبارة عن حمى نزيفية تنتقل إلى الإنسان عن طريق الحيوان.

وأستعرض الوضعية الحالية لهذا الوباء، مطمئنا الجميع بأنه تحت السيطرة مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة التقيد بالمسلكيات الاحترازية والتقيد بوسائل السلامة والوقاية.

من جانبه قال المندوب الجهوي لوزارة التنمية الريفية السيد إسلم ولد محمد المختار إن قطاعه يعمل جادا من خلال حملات التعقيم والتحسيس حيث تجوب الولاية حاليا بعثات لهذا الغرض مطمئنا الجميع على أن الأمور بخيرلله الحمد.

وأضاف أن الإحصائيات لضحايا هذا الوباء على مستوى ولاية تكانت لم تتجاوز نفوق ٢٥ رأسا من الإبل الأمر الذي يبرهن على نجاح قطاعه في التصدي لهذا الوباء، مشيرا الى أن الوزارة بصدد القيام بحملات تلقيح قريبا راجيا من المنمين التجاوب معها.

حضر الاجتماع الحاكم المركزي لمقاطعة تجكجة السيد أحمد مسك ولد محمد وبعض السلطات الامنية والعمدة المساعد لبلدية تجكجه.
آخر تحديث : 29/09/2020 17:29:06