أنشطة الحكومة

تنظيم الورشة الخاصة بانطلاق الصناديق الجهوية للتضامن الصحي "كريس "

نواكشوط,  17/11/2020
بدأت صباح اليوم الثلاثاء في نواكشوط أعمال الورشة المتعلقة بانطلاق الصناديق الجهوية للتضامن الصحي "كريس", المنظمة من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع الشركاء.

ويهدف برنامج صناديق التضامن الجهوية للصحة" كريس"إلى تحسين الولوج المالي لسكان الريف والعاملين في القطاع غير المصنف إلى الخدمات الصحية الجيدة.

وسيمكن هذا البرنامج في مراحله الأولية التجريبية من تغطية مقاطعات دار النعيم والسبخة في نواكشوط وبابابي وبوكى وألاك في لبراكنه.

وأوضح معالي وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد في كلمته بالمناسبة أن الولوج الشامل إلى المنظومة الصحية يتطلب وضع تأمين صحي شامل لجميع فئات المجتمع مما أدى بالقطاع إلى القيام بتجربة تكميلية لما يقوم به الصندوق الوطني للتأمين الصحي بتغطية فئات ريفية وأخرى عاملة في القطاع غير المصنف في أطراف المدن .

وأضاف أنه للوصول لهذا الهدف السامي الذي تتطلع إليه جميع دول العالم يجب الاعتراف بأن موريتانيا قد أحرزت تقدما حقيقيا نحو التغطية الصحية الشاملة، حيث تم وضع التأمين الصحي الإلزامي من خلال إنشاء الصندوق الوطني للتامين الصحي" كنام"، الذي يغطي الموظفين في القطاعين العام والخاص والعسكريين والمنتخبين وذويهم منذ عام 2006 .

وبين أن إطلاق برنامج صناديق التضامن الجهوية للصحة" كريس"

يهدف أيضا إلى تحسين الولوج إلى المالي لسكان الريف والعاملين في القطاع غير المصنف إلى الخدمات الصحية الجيدة.

وبالنسبة للفئات الأكثر فقرا بين الوزير أن الحكومة عاكفة في إطار البرنامج الموسع لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على وضع خطة تكفل ب 100 ألف أسرة فقيرة بواسطة مندوبية تأزر، مشيرا الى ان هذا البرنامج يشمل من ناحية أخرى النساء الحوامل وحالات الإنعاش وتكاليف النقل الطبي في كل أرجاء الوطن.

وبدوره أوضح سعادة السيد جياكومو ديرازو السفير، رئيس مندوبية الاتحاد الأوربي في بلادنا أن الاتحاد يقدم كل الدعم لموريتانيا في انجاز كل التزاماتها الدولية في إطار تحقيق أهداف التنمية المستديمة وتنفيذ إستراتيجيتها حتى سنة 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية.

وذكر في هذا الصدد بالدعم الأوروبي الذي مكن من اقتناء وتوزيع مواد للحماية من جائحة كورونا لخمسمائة هيئة صحية وتقديم تجهيزات صحية وتكوين عدد من العاملين في المجال.

وتميز حفل الافتتاح بتقديم عرضين حول البرنامج وأهدافه الرامية إلى ولوج الفئات الهشة إلى الخدمات الصحية، إضافة إلى عرض حول الهيكلة المؤسسية للبرنامج.

وجرى الحفل بحضور واليي نواكشوط الغربية والشمالية ورئيسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط ورئيس جهة لبراكنه.

آخر تحديث : 18/11/2020 10:50:53