أنشطة الحكومة

تدشين مركزين تابعين للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة في كل من لكصر وعرفات

نواكشوط,  26/11/2020
أشرف معالي وزير الداخلية واللامركزية، السيد محمد سالم ولد مرزوك، صباح اليوم الخميس في مدينة نواكشوط على تدشين مركزين تابعين للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة، أحدهما مخصص لمعالجة ملفات الحالة المدنية المتعلقة بالمقيمين والعابرين و يقع بمقاطعة لكصر، في حين يهدف المركز الثاني الواقع بمقاطعة عرفات إلى دعم المركز الموجود أصلا في هذه المقاطعة، لتسهيل حصول المواطنين على مختلف الخدمات التي توفرها هذه الوكالة.

ويدخل تدشين هذين المركزين ضمن الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني و في إطار الخطة الرباعية(2018- 2021) الهادفة إلى تسريع وتقريب الخدمات التي تقدمها الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة للمواطنين والأجانب .

وسيتم تجسيد هذه الخطة من خلال بناء مراكز جديدة في كافة مقاطعات الوطن ذات الكثافة السكانية العالية كمقاطعات نواكشوط التسع إضافة إلى عواصم الولايات الداخلية.

وأوضح الإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة، السيد أحمد ولد المختار ولد بوسيف، في كلمة بالمناسبة، أن الوكالة استلمت لحد الساعة 153 مركزا لاستقبال المواطنين من أصل 168 مركزا يتم تشييدها في البلديات والمراكز الإدارية، مشيرا إلى أن الوكالة تعكف حاليا على اقتناء المعدات الضرورية لربط هذه المراكز بالشبكة عبر تقنية الاتصال بالأقمار الصناعية لتمكينهم من تقديم خدماتهم للمواطنين.

وأضاف أن بناء مراكز استقبال المواطنين في كل من الرياض وتوجنين وكيفة ونقطة العبورن عند الكيلومتر 55 قد وصلت إلى مراحل متقدمة وسيتم استلامها في القريب العاجل بحول الله.

وبالنسبة للمواطنين الذين لا يتمتعون بالوثائق القديمة كاستمارة إحصاء 1998 وبطاقة التعريف القديمة ونظرا لأحقيتهم في الحصول على الوثائق الثبوتية- يضيف - الإداري المدير العام قامت الوكالة في شهر نوفمبر من العام الماضي بإنشاء لجان على مستوى كافة المقاطعات وقد عهد إليها بتقييد المواطنين الذين لا يمتلكون وثائق قديمة وقد أسفرت هذه العملية رغم جائحة كورونا عن تقييد أزيد من 11844 مواطنا لا يمتلكون وثائق قديمة بالإضافة إلى 105000 مواطن تم تقييدهم وفقا للإجراءات العادية ليصبح المجموع أكثر من 117000 مواطنا حصلوا على أرقام وطنية للتعريف خلال السنة الجارية رغم الظروف الصحية الاستثنائية.

وخلص إلى القول إن الوكالة بصدد عصرنة وتحديث نظامها المندمج لتسيير السكان وتأمين الوثائق الوطنية الذي تم اعتماده سنة 2010، حيث سينطلق العمل خلال الأسابيع القليلة القادمة بنظام حديث يتمتع بمميزات عديدة من شأنها تسهيل وتسريع الخدمات المقدمة للمستفيدين بالإضافة إلى الوثائق المؤمنة التي ستشهد هي الأخرى تحسينات كبيرة سواء من حيث الشكل أو من حيث التأمين.

وبدوره عبر عمدة بلدية لكصرالسيد السالك ولد عمر عن شكره للقائمين على الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة على جهودهم المقدرة في خدمة المواطنين من جهة والوطن من خلال توفير وثائق مؤمنة تحفظ لنا هويتنا الوطنية.

وحضر حفل التدشين معالي وزير العدل السيد محمد محمود ولد الشيخ عبد الله بن بيه، والمستشار برئاسة الجمهورية، رئيس مجلس إدارة الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة، السيد أحميده ولد أباه،و والي نواكشوط الغربية، ورئيسة جهة نواكشوط والسلطات الإدارية و الأمنية في مقاطعتي لكصر وعرفات.
آخر تحديث : 26/11/2020 14:12:03