أنشطة الحكومة

وزير التجهيز والنقل يتفقد الأشغال الجارية في بعض المحاورالطرقية

كيفة,  26/11/2020
أدى وزير التجهيز والنقل السيد محمدو أحمدو أمحيميد اليوم الخميس زيارة تفقد وإطلاع للأشغال الجارية في محورين طرقيين أولهما يربط مدينة زرافية بمقاطعة تامشكط ويبلغ طوله 90 كلم وعرضه سبعة أمتار، وثانيهما مشروع الطريق الثاني الرابط بين مدينتي كيفه وبومديد والبالغ طوله 105 كيلومتر.

وتأتي هذه الزيارة في إطار خطة العمل التي ينفذها قطاع التجهيز والنقل بهدف المتابعة المستمرة لتنفيذ مشاريع البنى التحتية في الفترات الزمنية المحددة لها مع الحرص على الجودة في كافة مراحل التنفيذ.

وأكد معالي الوزير في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء في ختام الزيارة، التي شملت عدة ولايات، أنها مكنت من تدشين المعبر الطرقي الرابط بين مقاطعة فصاله بولاية الحوض الشرقي وجمهورية مالي الشقيقة والبالغ طوله 63 كيلومترا، مبرزا أن هذا الطريق سيساهم في دفع عجلة التنمية في الولاية ويعزز الاندماج بين البلدين.

وأضاف ان الزيارة كانت كذلك فرصة للاطلاع على تقدم الأشغال في الحاجز الرملي الذي يحمي مدينة باسكنو من السيول خلال موسم الخريف.

وبخصوص الطريق الرابط بين ازرافيه وتامشكط قال معالي الوزير إن الأشغال فيه متقدمة حيث أن 73 كلم منه قد أكتملت ، مضيفا ان المنشآت المائية الهادفة إلى تعزيز حمايته وضمان استدامته تم إنجاز 105 منها من أصل 115 منشأة مائية على طول الطريق.

وأضاف أن الطريق الرابط بين مدينتي كيفه وبومديد على وشك الاكتمال (أنجز منه 103 من أصل 105 كيلومترات)، مؤكدا أن سكان بومديد والقرى الواقع على هذا الطريق سيتمتعون خلال فترة وجيزة بطريق آمن وسالك.

وأشار معالي الوزير إلى أنه تم التأكيد على المؤسسات التي تتولى تنفيذ هذين الطريقين على التزام المهنية ومراعاة معايير الجودة ، مشددا أن معايير الجودة واحترام دفاتر الالتزامات لا مساومة فيها.
آخر تحديث : 26/11/2020 22:08:22