أنشطة الحكومة

وزير الدفاع الوطني يشرف على تدشين عدد من المختبرات والمرافق الحيوية بالمدرسة العليا متعددة التقنيات

نواكشوط,  27/11/2020
أشرف معالي وزير الدفاع الوطني السيد حننه ولد سيدي ، رفقة قائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد بمبه مكت مساء اليوم الجمعة بمقر المدرسة العليا متعددة التقنيات في نواكشوط، على تدشين مختبرات المعهد التحضيري للمدارس الكبرى للمهندسين ومختبرات جديدة وعدد من المرافق الخدمية بالمدرسة، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني.

واستقبل الوزير والوفد المرافق له من طرف العقيد المهندس محمد ولد محمد محمود ، قائد المدرسة قبل استعراض وحدات من القوات المسلحة الوطنية أدت له تحية الشرف.

وأزاح الوزير الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بتدشين مختبرات المعهد التحضيري للمدارس الكبرى، واستمع من القائمين عليها لشروح عن دورها في تكوين الطلبة والخصائص الفنية لها.

كما قام معالي الوزير في المحطة الثانية بتدشين أربعة مختبرات جديدة للهندسة الكهربائية والمعادن والبترول والغاز والهندسة الميكانيكية والهندسة المدنية(المياه والبيئة) حيث قدمت له شروح حول مكونات هذه المختبرات وطرق عملها ودورها المهم في تطبيق الطلاب للدروس النظرية التي تلقوها أثناء مسارهم الدراسي.

واطلع الوزير بعد ذلك على جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع تم إعداد جميع مراحله من طرف إحدى طالبات الهندسة الكهربائية بتأطير مباشر من بعض أساتذتها في المدرسة، حيث تعرف الوزير على مراحل إعداده التي استغرقت ما يزيد على أربعة أشهر، ودوره في المساهمة في محاربة جائحة كوفيد 19 ، وهنا حث الوزير على مواصلة هذه الفكرة الرائدة والمهمة والعمل على انجاز اكبر عدد من هذه الأجهزة مع التركيز على التحسين من نوعيتها.

كما تفقد الوزير مختبر الشبكات والاتصالات واطلع على دوره في تنظيم الأعمال التطبيقية للطلاب، وقدمت له شروح حول أقسامه الأساسية الثلاثة، كقسم الإرسال وقسم الإشارة وقسم الشبكات ودور كل واحد منها ومميزاته.

بعد ذلك قام معالي الوزير بتدشين، المجمع العلمي رقم 03 ، والذي يحتوى على إدارة الشؤون الأكاديمية وعدة أقسام منها ماهو للهندسة المعمارية والإحصاء وهندسة البيانات والمعلوماتية وشبكة الاتصالات وقسم هندسة المعادن والبترول وآخر للهندسة الكهربائية وقسم للهندسة الميكانيكية، إضافة إلى 13 قسما للتدريس.

وشكل تدشين مقر نادي الطلاب محطة أخرى ضمن تدشينات الوزير حيث اطلع على هذا المقر والألعاب الترفيهية الضرورية التي يتوفر عليها ، سبيلا إلى إسعاد الطلاب والترويح عنهم في أوقات الفراغ، كما قام بتدشين مركب رياضي داخل المدرسة يزاول به الطلاب هواياتهم الرياضية المختلفة في أوقات الفراغ.

وتمتلك المدرسة العليا متعددة التقنيات بنية تحتية تتناسب مع مهنة التكوين المنوطة بها وتتمثل في 27 مختبرا و06 ورشات و32 قاعة للتدريس من مختلف الأحجام.

ويبلغ تعداد الطلاب بها 222 طالبا من سلك المهندسين و284 طالبا في المعهد التحضيري لمدارس المهندسين و252 طالبا في المعهد العالي لمهن البناء والأشغال العامة والعمران و185 طالبا في المعهد العالي لمهن المعادن و126 طالبا في المعهد العالي للاحصاء.

وجرى حفل التدشين بحضور الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني اللواء محمد فال ولد أمعييف و قائد المكتب الثالث بقيادة الأركان العامة للجيوش و عدد من الضباط السامين .
آخر تحديث : 28/11/2020 10:06:09