صحة

بلادنا تتسلم مساعدات طبية لتعزيز قدرات قطاع الصحة

انواكشوط ,  08/01/2021
تسلمت بلادنا اليوم الجمعة كمية من التجهيزات الطبية مقدمة من فرنسا لتعزيز جهود بلادنا في محاربة جائحة كوفيد - 19.

وتسلم مستشار الوزير الأول المكلف بالشؤون الاجتماعية السيد با هامباتي، هذه المساعدة من السفير الفرنسي المعتمد لدى موريتانيا، سعادة السيد روبير موليى.

وتشمل هذه المساعدة مجموعة من أجهزة التنفس وكميات من القفازات و الكمامات بمختلف أنواعها، إضافة إلى بعض المستلزمات الطبية الأخرى.

وأكد مستشار الوزير الأول في كلمة بالمناسبة أهمية هذه المساعدات في دعم قدرات قطاعنا الصحي لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وأضاف أن هذه الهدية ستساهم في مساعدة أصحاب الحالات الحرجة المصابين بكوفيد-19 في المستشفيات، وحماية الطواقم الصحية.

وبدوره أكد السفير الفرنسي المعتمد لدى بلادنا، أن هذا العون يشكل مثالا على التضامن الفرنسي الموريتاني في معركتهما ضد كوفيد-19، مشيرا إلى أن فرنسا كانت قد ساعدت موريتانيا خلال الموجة الأولى من الجائحة، وساهمت في تمويل صندوق التضامن الاجتماعي ومكافحة كورونا بمبلغ 5ر2 مليون يورو.

وأشار إلى أن فرنسا قررت بالتعاون مع السلطات الموريتانية كذلك تخصيص 10 ملايين يورو لمواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجائحة وهو ما سيتم عبر مندوبية تآزر.

وحضر تسليم الهدية الأمين العام لوزارة الصحة وكالة ومدير البنية التحتية والصيانة واللوازم بالوزارة ومنسق خلية التعاون و مسؤولة المشاريع الصحية بالوكالة الفرنسية للتنمية.
آخر تحديث : 09/01/2021 10:30:58