سياسة

افتتاح يوم تشاوري حول إصلاح قطاع الإعلام

انواكشوط,  14/01/2021
نظمت اللجنة الوطنية لإصلاح قطاع الإعلام اليوم الخميس في انواكشوط يوما تشاوريا تحت شعار "إكمال التشاور حول إصلاح قطاع الإعلام".

ويهدف هذا اليوم التشاوري إلى بحث السبل الكفيلة بالخروج بمقترحات في هذا الإطار وبلورة النقاش والآراء المقترحة ووضع اللمسات الأخيرة على شكل تقرير عام ختامي للجنة الوطنية لإصلاح قطاع الإعلام قبل تقديمه للجهات المعنية.

وفي كلمة له بالمناسبة أوضح رئيس اللجنة الوطنية لإصلاح قطاع الإعلام السيد محمد محمود ولد ودادي أن اللجنة بدأت عملها في بداية شهر أغسطس 2020 بعد تنصيبها من قبل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف رئيس اللجنة أن خطاب رئيس الجمهورية خلال حفل تنصيبه شكل ركنا من المرتكزات التي اعتمدتها اللجنة لما تضمنه من تأكيد على وجوب الإصلاح وضرورة البحث عن التوافق والتشاور وتعميق الحرية وتوجيهها الوجهة الصحيحة.

وأضاف أنه بعد مضي خمسة أشهر على الانطلاق فإنهم يجتمعون اليوم لوضع اللمسات الأخيرة على التقرير العام والختامي للجنة قبل تسليمه خلال الأيام القادمة للجهات المعنية.

بدوره أوضح السيد أحمد سالم ولد المختار السالم، النقيب السابق للصحفيين الموريتانيين خلال مداخلة له بالمناسبة أهمية العمل الذي تقوم به اللجنة والدور الذي ستلعبه في مهمتها المتمثلة في إصلاح الإعلام العمومي لكونه يشكل مدخلا أساسيا في إصلاح الصحافة وضرورة تحديد هوية الصحفي.

وأجمع بعض المتدخلين خلال مشاركاتهم على أن أهم أولويات إصلاح هذا الحقل تتمثل في التكوين وتوفير البطاقة الصحفية لأصحاب المهنة فقط.

حضر حفل افتتاح هذا اليوم التشاوري رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية ومدراء مؤسسات الإعلام العمومي ولفيف من الصحفيين والمهتمين بالحقل الإعلامي.
آخر تحديث : 14/01/2021 15:11:52