شؤون برلمانية

ملتقى تكويني لتبادل التجارب في مجال الصناعات الاستخراجية

انواكشوط,  14/01/2021
انطلقت صباح اليوم الخميس بمقر الجمعية الوطنية في انواكشوط أشغال ملتقى تكويني لتبادل الآراء والتجارب في مجال تطوير الصناعات الاستخراجية، منظم بالتعاون بين الفريق البرلماني لحماية الموارد المعدنية والغازية و"منظمة أنفست أفريكا فرع موريتانيا".

ويهدف هذا اللقاء المنظم تحت شعار: "تطوير الصناعات الاستخراجية من أجل اقتصاد موريتاني مزدهر" إلى استعراض جملة من التجارب وتبادل الأفكار ووضع التصورات المناسبة للاستغلال الأمثل للصناعات الاستخراجية.

وأوضح رئيس الفريق البرلماني لحماية الموارد المعدنية والغازية، السيد باب ولد بنيوك، في كلمة بالمناسبة، أن تنظيم هذا الملتقى يأتي إدراكا من الفريق للمكانة الهامة التي تحتلها الصناعات الاستخراجية في التنمية وما توفره من فرص عمل وقدرة كبيرة للحد من الفقر وما يمكن أن توفره مستقبلا من زيادة في معدلات النمو الاقتصادي وارتفاع في المخزون من العملات الصعبة.

وقال إن الإرادة الجادة للإصلاح التي تعيشها موريتانيا اليوم والدور البارز الذي يمنحه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لاستقلال المؤسسات ولعب دورها كاملا يحتم على النواب مسؤوليات مضاعفة ليس فقط على مستوى الرقابة والتشريع بل على القدرة على فهم وتقييم المشاريع، مشيرا إلى أن ذلك لن يكون ممكنا إلا من خلال التكوين والتدريب والاستفادة من التجارب الناجحة إقليميا ودوليا في مجال الصناعات الاستخراجية.

ونبه إلى أن تطوير الصناعات الاستخراجية في بلدنا يعتبر هدفا أساسيا، مشيرا إلى أن اللبنة الأساسية لتطوير هذا القطاع تنطلق أساسا من تأسيس محتوى محلي قادر على القيام بالدور المنوط به، ووضع السياسات المتوسطة والبعيدة المدى ليأخذ هذا القطاع مكانه بشكل متدرج.
أما المدير العام للمحروقات، السيد مصطفى بشير، فقد أوضح أن وزارة النفط والطاقة والمعادن، اعتمدت رؤية استراتيجية بغية وضع سياسة عامة للمحتوى العلمي، وبدأت دراسة فنية من أجل وضع استراتيجية وطنية في مجال المحتوى المحلي للصناعات الاستخراجية.

وأضاف أن هذه الاستراتيجية ستحاول الجمع بين الرفع من مستوى المحتوى المحلي وجاذبية الإطار القانوني والتشريعي.

وبدوره أشار السفير البريطاني المعتمد لدى موريتانيا، سعادة السيد سيمون بيدن، إلى أهمية هذا اللقاء الذي يشكل فرصة لإبراز الأهمية التي تكتسيها الصناعات الاستخراجية، مشيرا إلى أهمية تعزيز العلاقات الموريتانية البريطانية في مختلف المجالات وخاصة في مجال الصناعات الاستخراجية.

ومن جانبه استعرض ممثل "منظمة انفست أفريكا فرع موريتانيا"، السيد بوبكر با، الدور الذي تقوم به هذه المنظمة في عمليات التكوين في مجال الصناعات الاستخراجية، مستعرضا الخبرات التي تتوفر عليها والدول التي استفادت من خبراتها.

بعد ذلك فتح المجال أمام المداخلات التي شارك فيها عدد من الخبراء في هذا المجال عبر الفيديو كونفيرانس.
آخر تحديث : 14/01/2021 16:04:41