سياسة

انضمام مجموعة شبابية جديدة لحزب الرفاه

نواكشوط,  19/01/2021
نظم حزب الرفاه اليوم الثلاثاء بمقره الرئيسي في انواكشوط حفلا بمناسبة انضمام مجموعة "أم افنادش الشبابية" إلى الحزب.

ورحب رئيس الحزب السيد محمد ولد فال بالمنضمين، مشيرا إلى أن "قيادة الحزب ومناضليه متمسكون بالإرادة والرؤية الواضحة، وأن هذه الإضافة الشبابية النوعية ستمكن الحزب من السير بخطى ثابتة نحو تحقيق الأهداف التي يسعى إليها.

وأشاد بما تحقق في الآونة الأخيرة من إنجازات لتحسين ظروف المواطنين خاصة المتقاعدين وأرامل الشهداء ومعيلات الأسر خصوصا
أنها تحققت في فترة عانى فيها العالم بأسره من مخلفات جائحة كورونا.

وطالب رئيس الحزب في الوقت ذاته الجهات المعنية بضرورة المزيد من الاهتمام بالطبقات الهشة وبالتدخل في قضية ارتفاع الأسعار، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات استعجالية وفعالة لتثبيتها.

وبدوره أوضح منسق مجموعة "أم افنادش الشبابية" السيد الشيخ ولد كابه أن المجموعة قررت الانضمام للحزب انطلاقا من إيمانها بالإصلاح العاجل وبعد قراءة متأنية لبرنامج الحزب ومسلكياته الهادفة إلى بناء موريتانيا دولة موحدة تسودها العدالة والديمقراطية والمساواة على حد تعبيره.

وأضاف أن المجموعة تتطلع إلى أن تكون في طليعة المناضلين والمناضلات من أجل تجسيد قناعة الحزب على أرض الواقع وبناء مجتمع موحد أخوي يسوده العدل والانصاف.

وأكد أن رابطة بلدية (أم افنادش) ستعمل على رفد الحزب بأنشطة متعددة في المجال الإنساني والثقافي للمساهمة في بنائه.

حضر التظاهرة أعضاء المكتب التنفيذي للحزب ولفيف من منتسبيه ومناضليه.
آخر تحديث : 19/01/2021 15:27:18