الولايات

كوركول: دورة تكوينية حول تقنيات حماية مزارع الخضروات من الآفات

كيهيدي,  01/03/2021
أشرف والي كوركول السيد أحمدنا ولد سيد أب اليوم الاثنين، بمقاطعة كيهيدي، على افتتاح دورة تكوينية حول تقنيات الحماية المتكاملة لمزارع الخضروات من الآفات.

وتنظم الدورة، التي تدوم أربعة أيام، بالتعاون بين المركز الوطني للبحوث الزراعية والتنمية في كيهيدي والشركة الوطنية للتنمية الريفية.

ويستفيد من هذه الدورة 25 مزارعا من ولايتي كوركول واترارزه عبر تكوين نظري وتطبيق ميداني لدعم قدرات المزارعين وتعزيز خبراتهم في مجال مكافحة أعراض الآفات الزراعية للحيلولة دون فساد المحاصيل.

وأكد والي كوركول، في كلمة بالمناسبة، أن تنظيم هذه الدورة يأتي بعد تفشي جائحة كورونا في بلادنا على غرار باقي دول العالم مما كان له بالغ الأثر على الدورة الاقتصادية وخاصة في مجال الإنتاج الزراعي وتوفيرالخضروات في السوق المحلي إثر تداعيات التدابير الاحترازية.

وأضاف أن هذا الواقع الاستثنائي دفع الحكومة إلى رسم خطط وبرامج طموحة للنهوض بشعبة إنتاج الخضروات عبر سلسلة دورات تكوينية ترافقها تحفيزات لولوج الاستثمار في هذا المجال من أجل تسريع وتيرة الإنتاج واستغلال المتاح من المساحات الهائلة في الضفة و مناطق الواحات.

وعبر عن ثقة راسخة لدى السلطات بأن ضمان أمننا الغذائي يمر حتما بالدعم الأمثل للكادر البشري من فنيين ومزارعين.

وبدوره قدم المدير العام للشركة الوطنية للتنمية الريفية (صونادير) السيد با عبد الله عرضا عن تدخلات الشركة في مجال التكوين الزراعي واستصلاح العديد من المزارع النموذجية والاستثمار في عدة مناطق لصالح تطوير القطاع وتسريع وتيرة الإنتاج.

وثمن في هذا الصدد دعم الشركاء في التنمية ومواكبتهم لمختلف برامج الشركة وإسهاماتهم المعتبرة في ورشات التأطير والتكوين وتوفير المعدات والمدخلات الزراعية والمساعدات اللوجستية والفنية.

ومن جهته أكد مدير المركز الوطني للبحوث الزراعية بكيهيدي السيد سيدي ولد اعل أن أي تنمية زراعية لابد أن تعتمد على ثلاث مبادئ أساسية هي البحث والتكوين والإرشاد.

وأضاف أن مكافحة الآفات الزراعية تعتبر من أولويات القطاع ومن الملاحظ عدم التركيز عليها في الماضي مما عرض المحاصيل لمخاطر جسيمة، مبرزا أن تكوين الكادر البشري حول تقنيات المعالجة من أهم الطرق في هذه المقاربة.

وعلى صعيد منفصل أدى الوالي زيارة ميدانية لحقل تجارب البذور القاعدية في قرية سيلا التي تبعد حوالي 12 كيلومتر غرب مدينة كيهيدي المخصص لإنتاج بذور للقمح والأرز ومختلف أصناف الخضروات وهي مزرعة تجريبية تم إنشاؤها منذ 1984 وتبلغ مساحتها الإجمالية 25 هكتارا.

كما زار مشتلة نموذجية للأشجار المثمرة في قرية رينجو 10 كيلومتر غرب مدينة كيهيدي.

وتلقى في المحطتين شروحا وافية عن كيفية إنتاج هذه البذور وطبيعة الأشجار المثمرة وطرق الري والحصاد ومكافحة الآفات.

وكان الوالي مرفوقا خلال هذه النشاطات بحاكم مقاطعة كيهيدي السيد لبات ولد المختار ونائبة رئيس المجلس الجهوي لكوركول السيدة سودة لي والعمدة المساعدة لبلدية كيهيدي السيدة عيش امباركه بنت مري وقادة الأجهزة الأمنية بالولاية.

آخر تحديث : 01/03/2021 20:01:21