أنشطة الحكومة

وزير التشغيل يشرف في باريس على توقيع عقد يقضي بمشاركة موريتانيا في مشروع الكابل البحري للاتصالات الدولية

باريس,  05/06/2010
أشرف السيد محمد ولد خونا وزير التشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة اليوم السبت في باريس، على حفل جرى خلاله التوقيع على عقد يقضي بمشاركة موريتانيا في مشروع الكابل البحري للاتصالات الدولية.

وتم التوقيع بين المدير العام لشركة آلكاتل ـ لوسانت المكلفة بالتنفيذ وبين السيد المصطفي ولد عبد الله المدير العام للشركة الموريتانية للبريد (موريبوصت ) الذي هو الإداري المسير للتجمع ذي النفع الإقتصادي المسمى: الموريتانية للاتصالات الدولية والمنشإ مؤخرا لغرض إقامة وتسيير هذا الكابل.

وقد حضر التوقيع إلى جانب وزير التشغيل والتكوين المهني، المديرون العامون لشركات موريتل وماتيل وشنقيتل بوعماتو شركة مخفية الاسم، وهي الشركات المساهمة في هذا التجمع الذي تساهم فيه الدولة الموريتانية، بواسطة موريبوصت بنسبة 35 في المائة.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 000ر000ر25 دولار آمريكي أي ما يناهز سبعة مليارات اوقية بكفالة من الدولة الموريتانية.

ويربط هذا الكابل المكون من الألياف البصرية الدقيقة بين 22 دولة مطلة على المحيط الأطلسي ويمتد على طول 000ر16 كلم.

ومن شأن هذا المشروع، أن يضاعف السعة المتوفرة لتدفق المعلومات 40 مرة على الأقل كما أن من شأنه أن يؤمن انسياب الإتصالات الدولية الصادرة من موريتانيا والواردة إليها ويخفض الأسعار بنسبة كبيرة.

وكانت الحكومة الموريتانية قد قررت إبان اجتماعي مجلس الوزراء في 11 مارس و20 مايو2010 مشاركة بلادنا في هذا المشروع لاعتبارات تتعلق بالسيادة والأمن وضرورة تطوير الإتصالات الدولية والإقتصاد الرقمي.
آخر تحديث : 05/06/2010 14:40:00