أنشطة الحكومة

افتتاح قمة السورالاخضرالعظيم فى انجامينا

انجامينا,  17/06/2010
افتتحت صباح اليوم بقصر الرئاسة بانجامينا قمة رؤساء الدول والحكومات الاعضاء فى مشروع الاتفاقية المنشئة للوكالة الا فريقية للسور الاخضر العظيم، وذلك بحضور رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز ورؤساء عشر دول افريقية هى : اتشاد،السينغال، مالي، بوركينافاسو،النيجر، نيجيريا،السودان،اثيوبيا ،جيبوتى واريتريا.
وتعاقب على منصة الخطاب خلال الجلسة الافتتاحية الرئيس اتشادى السيد ادريس دبى اتنو، الذى ابرز اهمية هذا المشروع العملاق ودوره فى الحد من زحف الرمال والتصحر فى منطقة الساحل وفى ارساء قواعد تنمية مستديمة، يضمن زيادة الانتاجية فى المنطقة ومحاربة الفقر وتثبيت السكان فى مناطقهم الاصلية.
واشار فى هذا السياق الى ان هذا المشروع العملاق سيبقى للاجيال القادمة، مطالبا شركاءافريقيا بدعمه مادياوفنيا.
وتحدث الرئيس الاستاذ عبد الله واد، عن مراحل انجاز هذا المشروع العملاق والطموح محذرا من مخاطر التصحر وانعكاساته السلبية.
وتطرق الرئيس الجيبوتى اسماعيل عمر جيلا الى اهمية المشروع ودوره لتحقيق التكامل فى القارة الافريقية.
وتوالت بعد ذلك كلمات ممثلى المنظمات الدولية والشركاء فى التنمية الذين ثمنوا مبادرة انشاء الوكالة الافريقية للسور الاخضر العظيم ودورها فى التصدى لظاهرة التصحر والجفاف وخلق موارد مالية لسكان الريف فى الساحل متعهدين بدعم هذه الوكالة ومواكبتها.
وسيعكف الرؤساء على دراسة تقرير مجلس وزراء الدول الاعضاء والمصادقة عليه قبل التبادل والنقاش حول مشروع الاتفاقية المنشئة للوكالة الافريقية للسور الاخضر العظيم ومشروع خارطة طريق بهذا الشأن فى جلسة مغلقة قبل ان يوقعوا على مشروع هذه الاتفاقية الاولى من نوعها على الصعيد الافريقي .
وتعنى المحاور الخاصة للمشروع باقامة غطاء نباتي وتقوية القدرة الانتاجية للتربة المتدهورة وترقية التسيير المندمج للثروات الطبيعية من اجل ضمان الامن الغذائي وحماية النظم البيئية واعطاء اهمية خاصة للتنوع البيولوجي وتحسين ظروف حياة ودخل السكان الريفيين خاصة النساء والشباب وتعزيز القدرات الفنية والمؤسسية للفاعلين ومصالح الدولة والتعاون الاقليمي .
ويتميز هذا الخيار بكون ملامح النوع تعد الامثل من اجل انجاحه بما يمكن من اقامة نظم استصلاح للتربة المتدهورة وحماية الانظمة البيئية الطبيعية بعينات ملائمة بغية وضع حد فاعل لزحف الرمال.
وفيما يتعلق بالتشجير الخاص بتثبيت الرمال سيتم التركيز على الانظمة الملائمة للظروف المحلية والتى تمكن من المحاربة الفاعلة للتصحر.
آخر تحديث : 17/06/2010 09:24:42