أنشطة الحكومة

افتتاح الملتقى التكويني الأول لأئمة الجوامع

نواكشوط,  09/08/2010
انطلقت صباح اليوم الاثنين بدار الشباب القديمة فى نواكشوط اشغال الملتقى التكويني الأول لأئمة الجوامع الناجحين في مسابقة اكتتاب (500) امام.
ويهدف هذاالملتقى التكويني الى التعريف والتحسيس بثلاثة مواضيع هى:قانون المساجد، الإمامة في الإسلام،و المقصد الشرعي من إقامة صلاة الجمعة، قبل ان يخلص المشاركون إلى ساعة حوار حول هذه المواضيع الثلاثة.
وستلقى ثلاث محاضرات فى هذه المواضيع الثلاثة كل على حدة من طرف كل من العلامة حمدا ولد التاه الامين العام لرابطة العلماء الموريتانيين والاستاذ إسلمو ولد سيدى المصطف، مستشار الوزير الأول والسيد محمد المصطفى ولد ديدي المستشار القانوني بوزارة الشؤون الإسلامية والعليم الأصلي.
وألح السيد احمد ولد النيني، وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي في كلمة له بمناسبة افتتاح الملتقى على ضرورة مساهمة الأئمة في نشر دعوة الإسلام بوسطيته واعتداله وسماحته ورفضه لثقافة الغلو والتعصب مؤكدا على انه ينتظر منهم أن يكونوا مثالا يحتذى ونبراسا يبصر الجاهل ويرشد الحائر.
وأضاف أن اكتتاب (500) إمام مسجد بمبالغ شهرية تبلغ 50 ألف أوقية ودعم المحاظر ورعاية المساجد والمعايير الاسلامية وإحياء شهر رمضان المبارك، دليل ساطع على العناية التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد عبد العزيز للمساجد والمحاظر ولقطاع الشؤون الاسلامية بصفة عامة .
وأشار إلى أن هذه العناية تتمثل في مبادرات نوعية أخرى، منها إنشاء إذاعة للقرآن الكريم وطباعة مصحف شنقيط برواية الإمام ورش عن نافع وبناء مسجد وطني يتسع لحوالي 15 ألف مصل.
وخاطب السيد الوزير الأئمة الناجحين في المسابقة، قائلا:
" انتم هداة مجتمع ومصابيحه، منكم يتعلم، وبكم يقتدي ويستنار وذلك ما تنتظره منكم دولتكم ومجتمعكم في عصر يتسم بتزايد ثقافة الغلو والتطرف والتعصب"،متمنيا للائمة الاستفادة من المحاضرات التي سيتلقونها في التكوين.
و حضر افتتاح الملتقى كل من وزير التعليم الأساسي ووزير التشغيل والتكوين المهني والامين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي.
آخر تحديث : 09/08/2010 14:27:42