أنشطة الحكومة

وزيراالداخلية والاسكان يشرفان على انطلاق حملة لإحصاء الاحياء العشوائية

نواكشوط,  11/10/2010
أشرف السيد محمد ولد ابيليل وزير الداخلية واللا مركزية والسيد اسماعيل ولد بده ولدالشيخ سيديا وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي مساء اليوم الاثنين على انطلاق حملة إحصاء الأحياء العشوائية من مقاطعة توجنين والتي تشمل مقاطعتي عرفات ودارالنعيم اضافة الى مقاطعة توجنين .
وحث الوزيران، خلال جولة تفقد داخل هذه الإحياء، الفرق المكلفة بالإحصاء بالتطبيق الصارم والشفاف للمعايير المحددة لإ حصاء سكان الاحياء العشوائية، وأكدا على حرص السلطات العمومية على ان تجرى العملية فى ظروف جيدة وبعدالة تامة.
وتابع وزيرا الداخلية والإسكان بدء عملية الإحصاء من طرف إحدى فرق العد، واطلعا على شكلية الاستمارة الموجهة للسكان .
وأوضح السيد اعل سالم ولد مناه مدير وكالة التنمية الحضرية في تصريح للوكالة الموريتانية للإنباء، ان هذه العملية تشرف عليها وكالة التنمية الحضرية بناء على تعليمات رئيس الجمهورية وقد تم تشكيل 12 لجنة تم توزيعها على مقاطعات توجنين، دار النعيم، وعرفات وستعمل هذه اللجان على إحصاء شامل لسكان الا حياء العشوائية ووضع حد نهائي لهذه الظاهرة.
وأكد مدير الوكالة أن عملية الإحصاء ستستمر على مدى ستة أسابيع، مشيرا الى انه سيتم بعد ذلك تقديم حصيلة كاملة ونهائية لكافة سكان الاحياء العشوائية طبقا للا جراءات المنصوص عليها والمبينة في محضر اللجنة الوزارية المكلفة بتأهيل الاحياء العشوائية والمشرفة على هذه العملية.
وأشار مدير وكالة التنمية الحضرية، الى أن من بين المعايير الذى يجب توفرها فى ساكنى الأحياء العشوائية هو وجود أسرة مكونة من زوجين وأبناء،والتواجد داخل الامكنة المستهدفة وان لا تقل المساحة عن 40م مربع .
وأكد أن السلطات العمومية بالمرصاد لأي عملية تحايل ا وتلاعب بهذه العملية وأن كل من يقوم بذلك سيعرض نفسه للعقوبة، مشددا على أن على الجميع أن يدرك أن هناك إرادة قوية لدى السلطات للقضاء على هذه الظاهرة قضاءا تاما.


آخر تحديث : 11/10/2010 18:00:00