منوع

اترارزة : حالة صحية جيدة و وفرة في المواد الغذائية وتأمين كامل المعابر الحدودية

روصو,  10/04/2020
تقع ولاية اترارزة في البوابة الجنوبية الغربية من الوطن وعلى مساحة تبلغ 67800 كلم وتمتد في حدودها النهرية على طول 306 كلم على الضفة اليمني من نهر السنغال.

وشهدت هذه الولاية مؤخرا على غرار باقي ولايات الوطن جملة من الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا .

ولمعرفة هذه الجهود أوضح السيد محمد فال ولد محمد محمود والي اترارزة المساعد في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء بالولاية انه في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العليا في البلد لمكافحة فيروس كورونا وتنفيذا للتعليمات الصادرة من طرف وزير الداخلية واللامركزية قامت السلطات الإدارية بتنفيذ حزمة من الإجراءات الوقائية لمكافحة هذا الوباء تمثلت في إغلاق جميع المعابر الحدودية بالولاية وتحسيس القائمين عليها بخطورة هذا المرض وطرق الوقاية منه, ونشر الجيش والدرك والشرطة وخفر السواحل على الشريط المحاذي للنهر .

وأضاف أن هذه الإجراءات تضمنت تنظيم حملات تحسيسية موسعة على مستوى ساكنة القرى التابعة للدوائر الإدارية بالولاية بإشراف السلطات الإدارية والأمنية والصحية والمنتخبين المحليين وهيئات المجتمع المدني حول خطورة المرض وطرق الوقاية منه , و تطبيق صارم لقرار حظر التجول على مستوى كافة تراب الولاية وإغلاق كافة الأسواق باستثناء أسواق المواد الغذائية .

وأشار إلى انه تم حجر وإيواء كافة الوافدين من مناطق الخطر طيلة الفترة المطلوبة طبيا للتأكد من خلوهم من المرض قبل اختلاطهم بالمواطنين.

ونبه إلى أن هذه الإجراءات التي تم القيام بها للوقاية من هذا الوباء لن تحقق النتائج المطلوبة الا بتجاوب السكان معها عبر التطبيق الصارم لجميع القرارات الإدارية والتوجيهات الصحية الصادرة في نفس الإطار والإبلاغ الفوري عن كافة المتسللين ووضعهم في الحجر الصحي قبل احتكاكهم بالسكان .

وأضاف ان الوضعية الصحية بالولاية جيدة وان الولاية لا توجد بها إصابة بالمرض ولا حالة اشتباه ولله الحمد .

وقال أن أسواق الولاية تتوفر على كميات معتبرة من المواد الغذائية تكفي لسد حاجيات السكان لفترة طويلة وان هناك آلية للتحكم في الأسعار والمضاربة .

وثمن التعاطي الايجابي من طرف سكان الولاية مع جميع القرارات والتوصيات الصادرة في إطار التصدي لوباء كورونا.

ومن جانبه أوضح السيد الاسان امادو با المندوب الجهوي لوزارة التجارة والسياحة على مستوى ولاية اترارزة أن أسواق الولاية بها كميات معتبرة من المواد الغذائية تكفي لتموينها عدة أشهر .

وأضاف أن المندوبية تراقب السوق يوميا والتقيد بالأسعار المطبقة .

وثمن التعاطي الايجابي من طرف تجار الولاية في هذه الظرفية الخاصة و التي تتطلب تضافر جهود الجميع.

وبدوره عبر السيد محمد يسلم ولد سيدي نائب رئيس اتحادية التجارة على مستوى مقاطعة روصو عن تثمين الاتحادية لجميع الإجراءات المتخذة في إطار الوقاية من وباء كورونا.

وقال إن السوق يحتوي على كميات معتبرة من مختلف المواد الغذائية وان العرض يفوق الطلب في هذه الفترة, مشيرا إلى أن الأسعار ستبقى ثابتة.

تقرير:القطب ولد الحسين
آخر تحديث : 10/04/2020 14:27:24