رياضة

الأمين الدائم للجنة تنظيم بطولة أمم إفريقيا يؤكد استعداد بلادنا لتنظيم جيد للبطولة

انواكشوط,  11/02/2021
أكد الأمين الدائم للجنة تنظيم بطولة أمم إفريقيا دون 20 سنة "موريتانيا2021" السيد أفال يوسف جاهزية موريتانيا لوجستيا وأمنيا وصحيا لاستضافة وتنظيم بطولة إفريقيا للأمم دون 20 سنة موريتانيا 2021 بشكل جيد.

وأضاف أفال يوسف، الذي يرأس منذ اكتوبر 2015 الاتحادية الموريتانية لكرة السلة وشغل خلال دورتين (2005-2013) منصب الأمين العام لمؤتمر وزراء الشباب والرياضة في الدول الأعضاء في المنظمة الفرانكفونية، خلال لقاء مع الوكالة الموريتانية للأنباء أن موريتانيا أعدت عدتها بشكل جيد رغم تداعيات جائحة كوفيد-19 لاستضافة هذا الحدث الرياضي القاري الهام.

وقال إن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني قبل منذ 6 أشهر رعاية هذه التظاهرة الإفريقية، ومنذ ذلك الوقت عقدنا، يقول رئيس اللجنة العديد من الاجتماعات تحضيرا لهذه الكأس من أجل تنظيمه في أحسن الظروف، وهو أمر ليس بالسهل نظرا لكون بلادنا تحتضن مثل هذا الحدث القاري لأول مرة لكن قوة الإرادة مكنتنا من تخطي كافة الصعاب.

وأوضح أن التحضيرات لاستضافة هذا الحدث بدأتها موريتانيا، بتشييد البنى التحتية الأساسية خاصة ملعب انواذيبو الذي تم بناؤه في أقل من ستة أشهر، مشيدا في هذا الصدد بجهود وزارتي الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والتشغيل والشباب والرياضة وبصورة خاصة الهندسة العسكرية التي تولت إنجاز هذه المعلمة الرياضية في ظرف كهذا.

وبالإضافة إلى بناء هذا الملعب قامت بلادنا بإصلاحات مهمة تتعلق بترميم المركب الأولمبي وملعب المرحوم شيخا ولد بيديه اللذين شهدا ترميمات وإصلاحات في التجهيزات والمدرجات وغيرها من المحلقات.

وأكد في هذا الصدد أن جميع الترتيبات اليوم تم اتخاذها لاستقبال المشاركين في الكأس في كل من انواكشوط وانواذيبو وتم تحضير أماكن الإقامة لهؤلاء الضيوف بالإضافة إلى وضع نظام محكم لنقل الوفود والحكام وأعضاء الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم والصحفيين والشركاء من وإلى مختلف مواقع وأماكن الإقامة والمنافسات.

وقد تم توفير أسطول من السيارات الخفيفة والباصات الحديثة لهذا الغرض مع توفير سيارات الإسعاف بعدد يفي بالغرض مقدمة من طرف وزارة الصحة مع الفرق الطبية والتجهيزات اللازمة لضمان التدخل كلما كانت هناك حاجة لذلك.

كما اتخذت كافة الإجراءات من أجل تغطية إعلامية واسعة لهذا الحدث الرياضي من العديد من الصحفيين الرياضيين الوطنيين والوافدين من القارات الخمس لهذا الغرض.

ورغم هذه التحضيرات والإجراءات لسير التظاهرات الرياضية المقررة يقول رئيس اللجنة، لا بد من أن تكون هناك بعض الصعوبات لأننا نعيش لأول مرة مثل هذا الحدث الرياضي الكبير والمعول عليه هو تعاطي الشعب عموما وجمهور اللعبة والصحافة مع ضيوف الوطن.

وعن هذا السؤال حول ماذا يعنيه تنظيم هذه البطولة في موريتانيا؟

قال السيد افال يوسف أن تنظيم هذه التظاهرة في موريتانيا أمر مهم لأنه من مصلحتنا احتضان مثل هذه الأحداث الكبرى فالجميع سيستفيد منها على المستوى الاقتصادي والاجتماعي كما أنها مصدر اهتمام لغيرنا وبالتالي فستكون بلادنا محط أنظار العالم، فهذا الحدث، إذا، مناسبة فريدة لبلادنا والتعريف بها وبإمكاناتها وسيساعدها في ترشحها لرئاسة الكاف وغيرها من الاستحقاقات الكروية القارية والدولية القادمة بحو الله.

تقرير/ سيدي ولد أعمر
آخر تحديث : 11/02/2021 18:12:08