رياضة

بطولة أمم إفريقيا للشباب.. ويتجدد أمل المرابطون في التأهل

انواكشوط,  18/02/2021
بعد خسارتهم أمام الكاميرون بدأ المرابطون يصححون وضعيتهم برفع رؤوسهم الأربعاء بتسجيلهم هدفين مقابل صفر أمام الموزمبيق حيث استطاعوا أن يحيوا الآمال بتأهلهم لربع النهائيات.

وأمام مقاومة شرسة من طرف الموزمبيقيين فإن بدايات نصر المرابطين بدأت تتحدد معالمها عندما سجل عمر امبارك اسمه في السجل الذهبي بوصفه أول لاعب يسجل الهدف الأول في البطولة لصالح موريتانيا.

وتوالت الهجمات إلى أن سجل سيلي سانغار الهدف الثاني عند الدقيقة 25 من المقابلة فيما تميز الشوط الثاني بهجمات متبادلة دون أن يتفوق طرف على الآخر.

ويضع هذا الانتصار موريتانيا في المرتبة الثانية مع أوغندا التي خسرت أمام الكاميرون خلال المقابلة الفائتة فى الملعب الأولمبي بانواكشوط.

ويبقى الأمل معلقا على المقابلة التي ستجمع يوم السبت القادم المرابطين وأوغندا حيث يتعين على المرابطين أن يشمروا لتحقيق ما يوصلهم إلى ربع النهائيات.

وبعد اللقاء عبر المدافع الموريتاني دمبا ياترا عن ارتياحه لتسميته برجل المقابلة وشكر عناصر الفريق قائلا إن هذا النصر الذي أحرزناه اليوم هو من صنع الفريق بكامله.

ومن جانبه مدرب الفريق موريل انجويا عبر عن ارتياحه لهذا النصر وهنأ اللاعبين، مؤكدا أن الفريق أصر على تقديم ما يمكن من الوصول إلى النصر المنشود وقد تحقق ذلك بالفعل اليوم.

وبدوره بين مدرب الموزمبيق أنهم لم يبدأوا المقابلة باللياقة المطلوبة وأنهم ارتكبوا جملة من الأخطاء انتهزها المرابطون لتسجيل الأهداف، معبرا عن عدم ارتياحه للنتائج وارتياحه لمستوى اللعب.

وعبر المدافع الكاميرونى ساداى جانغ جنيور عن فخره لتسميته برجل المباراة بتسجيله الهدف الذى قاد بلاده إلى ربع النهائيات.

وفى نفس السياق عبر المدرب الكاميرونى عثمانو اكريستوف عن سروره بالنصر الذى أحرزوه وأن اللقاء كان صعبا.

أما المدرب الأوغندي فذكر أن هناك خسارة بالفعل لكنه واثق من فريقه، حيث أظهر أداء متميزا خلال المقابلة.
آخر تحديث : 18/02/2021 15:59:20