صحافة

نقابة الصحفيين تثمن وتعلن دعمها للخطوات الجادة لإصلاح قطاع الإعلام في موريتانيا

انواكشوط,  03/05/2021
أعلنت نقابة الصحفيين الموريتانيين دعمها المطلق للخطوات الجادة في اتجاه إصلاح القطاع الإعلامي في موريتانيا، التي تم اتخاذها من طرف السلطات العليا في البلد، استجابة للمطالب الإصلاحية للقطاع، التي قدمتها النقابة لرئيس الجمهورية خلال لقائه بمكتبها التنفيذي العام الماضي.

وأضاف نقيب الصحفيين الموريتانيين، السيد محمد سالم ولد اداه، خلال مؤتمر صحفي عقده زوال اليوم الاثنين بمقر النقابة في انواكشوط بمناسبة العيد الدولي لحرية الصحافة، أن النقابة تثمن عاليا التقرير الذي أنجزته اللجنة الوطنية لإصلاح الإعلام، داعيا السلطات إلى الإسراع في تنفيذ توصياتها.

وأوضح أن النقابة تغتنم رمزية هذا اليوم لتشيد بمستوى التشاور والتعاطي معها في خطوات الإصلاح المتبعة من الجهات العليا في البلد، وكذا مستوى التجاوب الجيد معها داخل أجهزة الدولة، كما تطلع إلى شراكة حقيقية مع الحكومة الموريتانية والهيئات الرقابية والمؤسسات الإعلامية، سعيا لتطوير العمل الصحفي والرفع من مستوى الرسالة الإعلامية في البلد.

واستعرض النقيب أبرز التحديات التي تواجه القطاع الإعلامي في البلد والعاملين فيه على وجه الخصوص، لاسيما في ظل جائحة كوفيد-19 وما خلفته من تحديات تواجه القطاع، مشددا على ضرورة تحسين أوضاع الصحفيين في المؤسسات الصحفية الخاصة منها والعامة ومنحهم حقوقهم كاملة.

وأضاف أن نقابة الصحفيين بمناسبة العيد الدولي للصحافة، الذي يصادف الثالث من مايو كل عام، تتقدم بأصدق التهاني إلى كافة أفراد الأسرة الإعلامية في موريتانيا، متمنية لهم المزيد من التقدم والنجاح والصبر على مهنة المتاعب خدمة للوطن وللمواطن.
آخر تحديث : 03/05/2021 15:42:49