ثقافة و تعليم

جمعية "نسيم" ترصد جائزة مالية معتبرة لصالح التعليم

انواكشوط,  05/05/2021
أشرف الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح السيد عالي سيلي سوماري صباح اليوم الأربعاء بمقر المعهد التربوي الوطني في نواكشوط على افتتاح فعاليات اليوم التحسيسي المنظم من طرف جمعية "نسيم" غير الحكومية والمخصص للاعلان عن رصد الجمعية المذكورة جائزة بقيمة عشرة ملايين أوقية قديمة لصالح التعليم.

وتهدف المنظمة حسب القائمين عليها من خلال هذه الجائزة إلى مساهمة المجتمع المدني في المجهود الوطني الهادف إلى الرفع من مستوى التعليم وإعلاء قيمة المنافسة والتميز في أوساط التلاميذ.

وفي كلمة له باسم وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح عبر الأمين العام للوزارة عن سعادته بالمشاركة في هذ الحفل، كما حيى قرار إعلان هذه الجائزة، مؤكدا أنه سيخلق جوا من التنافس الايجابي بين التلاميذ من جهة وبين المؤطرين من جهة أخرى.

وأضاف أن هذه الجائزة ستسهم في تعزيز التنمية القاعدية للتهذيب في بلادنا وذلك طبقا لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادفة إلى خلق مدرسة جمهورية يجد فيها كل أبناء الوطن ذواتهم وفرصتهم في الحصول على تعليم يناسب متطلبات المرحلة.

وأشار إلى أن هذه الجائزة وغيرها من الإجراءات المحفزة ستدفع كل عناصر الأسرة التربوية(التلاميذ آباء التلاميذ المعلمين والأساتذة) إلى التنافس الإيجابي وخلق روح التميز والمنافسة والابتكار طيلة المراحل الدراسية.

أما رئيس المنظمة السيد المختار ولد اخليفة فقد عبر عن سروره بدعوة المنظمة من أجل التشاور سويا حول جائزة نسيم لدعم التعليم في كل المدارس الابتدائية العمومية باستثناء مدارس الامتياز في انواكشوط.

وأضاف أن إنشاء هذه الجائزة ينبع من ايمان القائمين عليها بأهمية التعليم باعتباره رافعة التقدم والتنمية في كل بلد ومقياس التطور في كل البلدان إذ لا نجاح بدون تعليم.

وأشار إلى أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أدرك مبكرا هذه الحقيقة حينما أعلن عن نيته إنشاء مدرسة جمهورية تضم كل أبناء الوطن من أجل أن يتربوا على المواطنة ونبذ التفرقة والعنصرية.

جرى الحفل بحضور مديرة ديوان والي انواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة لكصر وعمدة بلديتها.
آخر تحديث : 05/05/2021 15:46:08