منوع

جسر تقاطع باماكو.. رابطة أخوة ورافعة اقتصادية

انواكشوط,  03/06/2021
يمثل جسر تقاطع باماكو وسيلة مثلى لربط مختلف مقاطعات العاصمة نواكشوط ببعضها البعض، كما يشكل مثالا حيا على تطور البنى التحتية بالعاصمة ومساهمة في إعطائها رونقا جديدا.

ويدخل جسر تقاطع باماكو في إطار برنامج "أولوياتي الموسع" لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، كما يمثل المقطع الثاني من مشروع بناء وتهيئة تقاطعات تفاضلية في انواكشوط، المنجز من قبل وزارة التجهيز والنقل من خلال إدارة البنى التحتية للنقل البري الممولة بموارد التمويل الداخلي.

ويبلغ طول جسر تقاطع باماكو، الذي ستنفذه شركة بولي شانا في فترة زمنية تصل إلى 24 شهرا، 200 مترا وبعرض سطح يبلغ 12 مترا، وبمجاز 20 مترا، وبتكلفة مالية من ميزانية الدولة تبلغ 172.589.798 مليون أوقية جديدة.

كما تعتبر نوعية الجسر من عوارض خرسانة مسلحة، وسيشيد ما يقارب 50000 متر من الطرق موازية لهذا الجسر من أجل تفادي زحمة السير خلال فترة بناءه، حيث سيتم تزويدها بالإشارات للناقلين من أجل انسيابية الطرق.

وفي هذا الصدد أوضح منسق مشروع بناء جسر تقاطع باماكو، السيد محمدو محمد محمود في لقاء مع الوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذا المشروع يدخل في إطار تطبيق برنامج أولوياتي الموسع لفخامة رئيس الجمهورية، حيث قامت وزارة التجهيز والنقل ببناء وتهيئة تقاطعات تفاضلية في انواكشوط.

وأضاف أن هذا الجسر يعتبر المقطع الثاني من المشروع، مشيرا إلى أنه سيقام على هذا الملتقى جسر بطول 200 متر، وعرض 12 مترا، وستكون فيه جميع الإشارات الطرقية والمرورية والإنارة التي يحتاجها الجسر.

وأشار إلى أن هذا الجسر سيساهم في رفع التحديات المطروحة في الملتقيات، مضيفا أنه سيضيف مظهرا جديدا وتطورا في البنى التحتية.

وبدوره عبر عمدة بلدية الرياض، السيد عبد الله محمدو إدريس، عن سروره بإطلاق فخامة رئيس الجمهورية لعملية بناء هذا الجسر.

وأشار إلى أن ساكنة الرياض أطلقت على هذا الجسر إسم "جسر الأخوة" حيث سيمكن من اتصال الأشقاء في الجنوب والشمال.

وأضاف أن هذا الجسر سيعطي طابعا عصريا للبلدية بشكل عام وللمدينة ككل، ودفعا كبيرا للمرور والتبادل الاقتصادي. مشيرا إلى أنه سياهم دون شك في فك العزلة عن مقاطعة الرياض.

وأكد على أن انطلاقة المشروع التي ستبدأ من مقاطعة الرياض تؤكد نهج العدالة والمساواة بين جميع المواطنين، وتشكل مؤشرا قويا على الاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للطبقات البسيطة من المجتمع.

وبدوره عبر سائق الأجرة السيد محمد ولد أحمد، عن أمله في أن يساهم الجسر في تحقيق انسيابية الحركة المرورية في انواكشوط، وإعطاء رونق جديد وجذاب للعاصمة من أجل جذب السواح للبلاد.

وقال عالي سيلا، أحد سكان مقاطعة الرياض، أن هذا الجسر سيشكل نقلة نوعية من ناحية الشكل الخارجي للمدينة ونقلة نوعية من ناحية التقدم على مستوى البنى التحتية.

وأضاف أن العاصمة انواكشوط تحتوي على عدد كبير من السيارات وهذا مما يجعل حركة المرور صعبة ومضطربة وخصوصا في أوقات الصباح والمساء، حيث تتمركز الأسواق والمرافق العمومية في مكان واحد وهذا ما يجعلها تعرقل سير المرور.

تقرير/ محمد يحظيه ولد محمد المختار
آخر تحديث : 03/06/2021 17:08:17