أنشطة الحكومة

وزير الصحة يؤدي زيارة تفقد لبعض المراكز الصحية

انواكشوط,  19/07/2021
أدى معالي وزير الصحة السيد سيدي ولد الزحاف اليوم الاثنين في انواكشوط زيارة تفقد واطلاع لبعض المراكز الصحية في إطار الحملة الوطنية للتحسيس حول مخاطر كوفيد-19.

وشملت الزيارة المركز الصحي بلكصر والمركز الصحي بتيارت والمركز الصحي بعرفات حيث اطلع معالي الوزير على سير عملية التلقيح في هذه المراكز الصحية، وحث القائمين عليها على التحلي بروح المسؤولية وتسهيل الخدمة للمواطنين.

وفي نهاية الزيارة أوضح معالي وزير الصحة، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن تنظيم اليوم التحسيسي المخصص للتعبئة وتكثيف عمليات التحسيس حول خطورة كوفيد-19، جاء بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، بسبب الوضع الراهن.

وأضاف أن هذا اليوم يعتبر بداية لتعبئة كل القوى الحية في المجتمع للتحسيس بخطورة المرض.

وقال إن هذه الزيارة شملت ولايات انواكشوط الثلاث للوقوف على عمليات التشخيص والفحوصات وعمليات التلقيح للتأكد من استمرارها ومدى الإقبال عليها.

وأشار إلى أن الإقبال على عمليات التلقيح بات أكثر من ذي قبل، موضحا أن اللقاح الذي يتم استخدام جرعته الأولى حاليا، أساسا هو لقاح "سينوفارم".

ودعا كافة أصحاب الأمراض المزمنة والمسنين إلى الإقبال على التلقيح في المراكز الصحية، مشيرا إلى أن الموجة الحالية تتخللها مجموعة من الفيروسات المتحورة سريعة الانتشار.

وذكر بأن عملية التلقيح، مع كونها متوفرة في المستشفيات إلا أنها من خصوصية المراكز الصحية والمراكز الصحية القاعدية وليست المستشفيات.

وبخصوص من تلقوا الجرعة الأولى من لقاح "آسترازينيكا" في الحملة الأخيرة وما قبلها، أوضح معالي الوزير أن عملية تلقيحهم بالجرعة الثانية تمتد طيلة الأيام 15 و16 و17 من شهر سبتمبر ونفس الفترة من شهر اكتوبر، مشيرا إلى أن الكميات الموجودة من الجرعة الثانية ستعطى الأولوية فيها لأصحاب الأمراض المزمنة والمسنين، مؤكدا أن كل من تلقوا الجرعة الأولى سيتلقون الثانية ولو تطلب ذلك القيام بحملة مماثلة للحملة السابقة.

وشكر كل القوى الحية التي واكبت هذه الأنشطة، داعيا إلى تكثيف عمليات التحسيس في الأيام القادمة من خلال تعبئة لجان محلية في المقاطعات للسهر على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتحسيس بخطورة الوضعية الحالية ومساعدة الطواقم الصحية في متابعة الحالات المرضية بالبيوت، راجيا أن تمر هذه الموجة بأقل خسائر على البلد.

رافق معالي الوزير في هذه الزيارة مدير الرقابة الوبائية، مدير الصحة العمومية وكالة ومكلف بمهمة بالوزارة والمستشار الإعلامي والسلطات الإدارية والأمنية.
آخر تحديث : 19/07/2021 18:52:03