أنشطة الحكومة

تنظيم ورشة لصالح السلطات الإدارية والبلدية بالحوض الغربي

لعيون,  27/07/2021
أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر" السيد محمد محمود بوعسرية رفقة والي الحوض الغربي السيد محمد المختار ولد عبدي اليوم الثلاثاء بمدينة لعيون على انطلاق ورشات بدء تنفيذ ابروتوكول الشراكة والتعاون الموقع بين "تآزر" ووزارة الداخلية واللامركزية ورابطة عمد موريتانيا.

وسيناقش المشاركون في هذه الورشات- الثالثة من نوعها- من سلطات إدارية وبلدية في ولاية الحوض الغربي على مدى يوم واحد مختلف برامج المندوبية ومكوناتها واليات تطبيقها والتي ترمي في مجملها إلى الرفع من مستوى الفئات الهشة ودعم التنمية المحلية وتوفير فرص عمل دائمة وذلك بعد اطلاعهم على مضامين هذه البرامج من خلال عروض يقدمها أخصائيون وخبراء في هذا المجال.

وأكد معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء في كلمة له بالمناسبة على ضرورة مشاركة الجميع في الحملات التحسيسية من أجل السيطرة على انتشار الموجة الثالثة من جائحة كوفيد-19، مشيرا إلى أهمية دور عمد البلديات في هذه الحملات التي أثبتت نجاعتها في محاربة انتشار الفيروس.

وأوضح أن هذا اللقاء يرمي إلى خلق ديناميكية شاملة للتنمية المحلية هدفها الأساسي الرفع من نجاعة وكفاءة جميع البرامج المنفذة في إطار خطة التضامن الوطني ومكافحة الإقصاء، مبرزا أن أهداف تنفيذ برامج "تآزر" تتركز على إحداث تنمية اجتماعية واقتصادية شاملة ومندمجة في محيط السكان الأكثر فقرا تجسيدا لأحد أهم محاور البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأكد المندوب العام أن جميع التوصيات الصادرة عن هذه الورشة ستؤخذ بعين الاعتبار وستتم دراستها من أجل ضمان تنفيذ برامج المندوبية على الوجه المطلوب وفي الآجال المحددة.

وبدوره ثمن والي الحوض الغربي تدخل "تآزر" في كافة المجالات التي تمس حياة المواطن العادي الذي يعاني الكثير من المشاكل في حياته اليومية.

وأكد أن جميع الوسائل تم رصدها من طرف الدولة لغرض إسعاد المواطنين والتخفيف من معاناتهم إلا أن بعض العراقيل لاتزال قائمة مما يحتم على الجميع الاندفاع نحو تطبيق البرامج التنموية بالسرعة المطلوبة، مشيرا إلى أهمية دور المنتخبين في تنفيذ هذه البرامج التي تخدم التنمية وتحقق الانسجام داخل الوطن الواحد.

حضر انطلاق الورشات حاكم مقاطعة لعيون ونائب رئيس جهة الحوض الغربي وعمدة بلدية لعيون وقادة الوحدات الأمنية في الولاية وبعض أطر "تآزر".
آخر تحديث : 27/07/2021 14:56:00