منوع

السفير المغربي يجدد استعداد بلاده لدعم الأمن المدني وتسيير الأزمات في موريتانيا

انواكشوط,  08/09/2021
جدد سفير المملكة المغربية المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد حميد شبار، استعداد بلاده لدعم الأمن المدني وتسيير الأزمات في بلادنا ومواصلة التعاون بين البلدين الشقيقين بهذا الخصوص.

جاء هذا الإعلان خلال الزيارة التي أداها صباح اليوم الأربعاء لمقر المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات في مقاطعة لكصر بولاية انواكشوط الغربية.

واستقبل سعادة السفير من قبل الأمينة العامة لوزارة الداخلية واللامركزية السيدة زينب بنت احمدناه والمندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات اللواء ختار ولد محمد امبارك ومستشارين بالوزارة ووالي انواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة لكصر وعمدة بلديتها.

وقد مكنت هذه الزيارة السفير من الاطلاع على الجهود المبذولة من قبل السلطات العليا في البلد لتطوير والرفع من جاهزية الأمن المدني في بلادنا.

وفي كلمة لها بالمناسبة ثمنت الأمينة العامة لوزارة الداخلية واللامركزية هذه الزيارة الأخوية، مبرزة أنها تعد لبنة أخرى في مسار تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.

وذكرت بالأهمية الخاصة التي توليها قيادة البلد لتعزيز قدرات الأمن المدني وتقريب خدماته من المواطنين في عموم البلاد من خلال ما تجسد من إنجازات تمثلت من بين أمور أخرى في تطوير الترسانة القانونية المنظمة لقطاع الأمن المدني، وترقيته إلى مندوبية عامة للأمن المدني وتسيير الأزمات وتعزيز القدرات البشرية والمالية واقتناء الوسائل والمعدات الضرورية للتصدي للمخاطر المتزايدة.

وقالت السيدة الأمينة العامة إن تطلعات قائدي البلدين، فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الرامية إلى تعزيز التعاون الثنائي تمثل مرتكزا لمواصلة مزيد من التعاون في مجالات التكوين ونقل الخبرات بما ينعكس إيجابا على منظومة الأمن المدني وتسيير الأزمات في بلادنا.

وبدوره عبر السفير عن سعادته بما لاحظه من جهود لتطوير هذا الجهاز الهام، والسعي المتواصل للرفع من جاهزيته وأدائه مجددا واستعداد بلاده لمواصلة التعاون في مجالات التكوين والدعم.
آخر تحديث : 08/09/2021 15:34:12