أنشطة الحكومة

انطلاق الورشات الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي على عموم التراب الوطني

انواكشوط,  21/10/2021
انطلقت صباح اليوم الخميس بقصر المؤتمرات في انواكشوط فعاليات الورشات الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي، تحت إشراف معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه.

وتهدف هذه الأيام التشاورية، التي تدوم أربعة أيام، إلى نقاش تربوي هادئ وجاد من أجل الخروج بتقرير عام يضمن إجماعا وطنيا على الخطوط العريضة التي يجب أن تعزز توجه سياسة القطاع في مسعاها لإرساء المدرسة الجمهورية التي تسعى الحكومة بجد وعزم لإرسائها للأجيال القادمة.

وأكد معالي الوزير، خلال إشرافه على افتتاح الحفل، أن هذه الورشات تمثل خطوة حاسمة في مسار التشاور الذي سيطلقه القطاع من خلال جلسات جهوية للتشاور أعدت الوزارة لتأطيرها فرقا تلقت ما يلزم من تكوين وتحضير، شاكرا السلطات الإدارية على الجهد المتميز في مجال التحضير الميداني والاستعداد للإشراف على هذه العملية.

وأضاف أن الخطوة الثانية من هذا التشاور تتمثل في صياغة تقرير وطني يلخص مخرجات الورشات الجهوية، مشيرا إلى أنه سيتم تقديمه للجلسات الوطنية المقررة في الفترة ما بين 16 إلى 20 نوفمبر المقبل، حيث سيتم توسيع التشاور ليشمل الأحزاب السياسية والفاعلين في توجيه السياسات العامة للبلد، كما ينتظر من هذا المسار أن يتم تحديد ضوابط المدرسة الجمهورية مما سيمكن من صياغة قانون توجيهي لإصلاح قطاع التهذيب الذي تطمح الحكومة إلى تقديمه إلى البرلمان قبل نهاية السنة الجارية.

وبدوره ثمن رئيس رابطة العمد الموريتانيين السيد أحمد بن علي، الإرادة الصادقة لدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لاتباع منهج التشاور الواسع حول القضايا الوطنية الكبرى سبيلا إلى اعتماد وتنفيذ إصلاحات متفق عليها تحظى بمباركة كل القوى الفاعلة في المجتمع.

وأشار إلى أن إصلاح التعليم يعتبر قضية المجتمع بمختلف مكوناته من قطاعات حكومية وجماعات ترابية ومؤسسات وطنية وقوى سياسية ومفكرين وفاعلين جمعويين دون إغفال الدور المركزي الحاسم للأسرة التربوية ومتابعة المسار الدراسي وتقويمه، مبينا أن رابطة العمد الموريتانيين تتطلع إلى أن يشكل هذا التشاور منطلقا فعليا لتجسيد الإصلاح المنشود على أسس سليمة ومتينة لبناء موريتانيا الغد.

ومن جانبها أعربت رئيسة جهة انواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك، عن سعادتها بتواجد الخبراء والمنتخبين وأصحاب القرار والمهتمين والطواقم التربوية في هذه الأيام التشاورية التي تهدف إلى تشخيص واقع التعليم وكشف مكامن الخلل والهشاشة فيه، لجعله دعامة للبلد ورافدا من روافد نمائه الاقتصادي والاجتماعي.

وبينت أهمية هذا اللقاء التشاوري، داعية الجميع خاصة أصحاب الشأن والقائمين على العملية التربوية إلى اتباع التعاطي مع التوصيات التي ستصدر في ختام هذه الأيام التشاورية والسهر على تطبيقها وتجسيدها على أرض الواقع، سبيلا إلى انتشال التعليم من حالة التردي التي ظلت تطبعه منذ سنوات.

وأكدت أن جهة انواكشوط ستسعى حسب إمكانياتها ومجالات تدخلها إلى دعم ومواكبة كل السياسات الحكومية الهادفة إلى الرقي بالقطاع التربوي والدفع بالبلد إلى مصاف الأمم المتقدمة.

ومن جانبه قال رئيس الاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ والطلاب السيد أحمد ولد اسغير أن تنظيم هذه الأيام يعتبر ثمرة الالتزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بإصلاح المنظومة التربوية التي تأتي بعد مجموعة من الإجراءات التحفيزية التي قامت بها وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي في مجالات تطوير البنية التحتية وتحسين ظروف المدرس والجو الوطني الذي يطبعه التلاقي والحوار وتلتقي فيه قلوب كل الموريتانيين على ما يوحد ويجمع وهو ما يعتبر أمرا مبشرا على نجاح هذا التشاور.

وأضاف أن الاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ والطلاب تعلن استعدادها للعمل الدؤوب لمواكبة هذا الإصلاح وإنجاحه حتى نضمن نفاذ كل أطفال موريتانيا إلى تعليم جيد وبقائهم في المسار التربوي أكبر فترة ممكنة.

وبدوره أكد رئيس رابطة المدرسين السيد نك بابا سعيد أن انطلاق هذه الورشات الجهوية يؤكد حرص فخامة رئيس الجمهورية على إنجاح التعليم لكونه مستقبل الأمة الموريتانية مما يحتم العمل سويا للوصول إلى الهدف المنشود من هذه الورشات التي تأتي بعد الإعداد الجيد لها بالتشاور مع مختلف الفاعلين في القطاع وأصحاب الرأي والاختصاص.

وتم خلال الحفل إطلاق منصة رقمية أنشأتها الوزارة تتضمن منتدى افتراضيا سيبقى مفتوحا لتلقي مشاركات الجميع، على أن يتم استغلال هذه المشاركات والاستفادة منها في برنامج الإصلاح.

جرى انطلاق المشاورات بحضور معالي وزراء الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، والتعليم العالي والبحث العلمي والأمين العام لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، ووالي انواكشوط الغربية وممثلي الشركاء الفنيين والماليين.

وعلى مستوى ولاية داخلت انواذيبو انطلقت اليوم أشغال الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي الهادفة إلى استخلاص أهم الدروس والعبر المستقاة من تقييم الإصلاحات التعليمية المتعاقبة في موريتانيا واقتراح التحسينات المستعجلة اللازم اعتمادها في أي إصلاح جديد.

وأكد والي داخلت انواذيبو السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال في كلمة له بالمناسبة أن التعليم يشكل الرافعة الأساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، مشيرا إلى أن إصلاحه ظل مطلبا وطنيا تتوحد حوله كل مكونات وأطياف المجتمع الموريتاني مما جعله أولوية في برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأوضح أن هذه الورشات تعد فرصة حقيقية لتقدم التعليم نحو تحقيق الغايات والأهداف التي يطمح لها مجتمعنا، مشددا على ضرورة أن تساهم ولاية داحلت انواذيبو في هذه المشاورات بجدية ووعي يعكسان الأهمية التي يوليها سكان الولاية للتعليم وما يتطلعون له من إصلاحات تخدم مسار تعليم أبنائنا وتقدم بلادنا.

وبدوره تحدث رئيس بعثة الإشراف السيد سيد ولد احوريه أن هذه الورشات باعتبارها تعد خطوة جديدة في مسار إصلاح المنظومة التربوية الوطنية وهي ترتكز في أهدافها على الهندسة الاجتماعية والتربوية القائمة على مقاربة تشاركية ومندمجة.

وثمن العمدة المساعد للبلدية السيد عبد الرحمن ولد أحمد فال هذه الورشة التي تعتبر ثمرة من ثمار تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني المتعلقة بإصلاح التعليم.

وبدوره تحدث المدير الجهوي للتعليم على مستوى الولاية لمرابط الشيخ محمود عن أهمية هذه الورشة التي تعد مرحلة متقدمة في مسار إصلاح قطاع التعليم الذي بدأ منذ سنتين وحقق إنجازات ملموسة.

وعلى مستوي ولاية آدرار أشرف والي الولاية السيد حدادي أمبالي ياتيرا، اليوم الخميس بمدينة أطار، على انطلاق الورشة الجهوية للتشاور الهادفة إلى تشخيص النظام التعليمي في الولاية بشقيه العام والخاص، وإبراز الدروس المستخلصة من تجاربه الماضية وتحسينها من خلال تعزيز نقاط القوة فيها، واقتراح التحسينات المستعجلة اللازمة بغية اعتمادها في الإصلاح الجديد.

وأكد الوالي في كلمة له بالمناسبة أهمية هذه الورشة التشاورية في تشخيص واقع التعليم ومد نقاط القوة فيه من خلال المقترحات والتوصيات التي ستصدر عن المؤتمرين.

ودعا إلى ضرورة استخلاص الدروس والعبر انطلاقا من التعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرامية إلى إصلاح القطاع التربوي في البلاد ومده بكل ما يحتاجه من مقومات وبرامج تربوية وإجراءات تنظيمية تكفل له المزيد من التقدم على مستوى مخرجاته كما وكيفا.

وطالب المشاركين في هذه الورشة بضرورة تقديم العلاج الأنجع لكافة الاختلالات في منظومتنا التربوية، راجيا لهم من الله العلي القدير المزيد من النجاح والتوفيق بما يتناسب مع حجم التطلعات الوطنية ويراعي حجم التحديات.

وبدورها، قالت السيدة فاطمة بنت الشيخ، مكلفة بمهمة بوزارة التهذيب الوطني وإصلاح التعليم أن هذه الورشة تهدف إلى إثراء النقاش من أجل تحسين جودة النظام التربوي في البلاد، مبينة أنه تم تشكيل لجنة وزارية تعنى بإصلاح التعليم وإعداد خارطة طريق وطنية، إضافة إلى إنشاء مجلس أعلى للتعليم، لتشخيص واقع التعليم وتحسين مخرجاته.

ومن جانبه، عبر العمدة المساعد لبلدية أطار، السيد الشيخ ماء العينين ولد الشيخ سعدبوه عن سروره بالمشاركة في هذه الورشة، متمنيا لها النجاح في تحسين واقع النظام التعليمي في بلادنا.

وفي ولاية تيرس الزمور أشرف الوالي السيد إسلم ولد سيدى اليوم بمدينة ازويرات على إنطلاق الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي المنظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي.

وأوضح الوالي في كلمة له بالمناسبة أهمية هذه الأيام التشاورية التي طال انتظارها، مشيرا إلى أنها تأخرت بفعل جائحة كورونا.

وأشار إلى أن هناك حرية تامة فيما يتعلق بالآراء والمقترحات بالنسبة للمشاركين في هذه الورشة، مؤكدا أن الهدف هو أن يتمكن المشاركون فيها من تقديم مجموعة من الاقتراحات للمساهمة في الوصول إلى الهدف المنشود الذي هو إصلاح النظام التعليمي.

وبدوره أشار رئيس البعثة المشرفة على هذه الأيام التشاورية، السيد سيدي ولد اميليد إلى أنه من أجل إرساء قواعد المدرسة التي نحلم بها جميعا لأجيالنا الصاعدة فقد نص المحور الرابع من برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى "تعهداتي" على إقامة نظام تعليمي عالي الجودة يؤسس لمدرسة جمهورية يجد فيها كل طفل موريتاني فرصة تنمية طاقاته ومواهبه في جو تعليمي هادئ تطبعه القيم النبيلة المستمدة من ديننا الإسلامي الحنيف.

وبدوره ثمن العمدة المساعد لبلدية ازويرات السيد بوب ولد عباس هذه الأيام التشاورية التي قال إنها ستساهم لا محالة بالخروج بتوصيات لإصلاح منظومتنا التربوية.

وعلى مستوى ولاية الحوض الشرقي أشرف الوالي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه اليوم الخميس بمدينة النعمة على افتتاح الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي على غرار كافة ولايات الوطن.

وأوضح الوالي أنه تَمَّ تنظيمُ أيامٍ تشاورية حول التعليم أكثرَ من مرة، لكنَّ التشاورَ الذي يفتتح اليوم يأخذ أهميته من خلال التقارب والانفتاح الذي أَرْسَاهُ فخامةُ رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مع الطَّيْفِ السياسي، مؤكدا أن نجاحَ أَيِّ حِوَارٍ حول أَيِّ قضية مرهون بتفاهم جميعِ المَعْنِيِّينَ به قبل كل شيء.

وأضاف أن هذا التشاور يأتي بعد القيام بعدد من الإنجازات لصالح قطاع التعليم، من بينها على سبيل المثال لا الحصر: التَّحْفِيزُ المادي والمعنوي المستمر للمدرسين، وإصلاح برامجِ مدارسِ تكوين المعلمين، ورَسْمُ سياسةٍ واضحة للاستفادة من الكادر البشري للقطاع، والسعيُ الحَثِيث إلى التغطية الشاملة لخدمة التعليم في ظروف مواتية، ببناء آلاف الحجرات الدراسية، ما بين مُكْتَمِلٍ وقَيْدَ الإِنْجَاز، واكتتابِ أَكْثَر من 6000 مدرس، واستفادة آلاف الأطفال من تغذية مدرسية مناسبة..

وبدوره أكد مستشار وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ولد أوليد أن هذه الورشة تمثل حلقة هامة من مسار تشاوري سيفضي إلى إعداد أول قانون توجيهي وطني للتعليم يؤطر عملية إصلاح النظام التعليمي.

ومن جانبه أشاد عمدة بلدية النعمة السيد سيدي محمد ولد محمد بتنظيم هذه الورشة، مطالباً المشاركين بوضع النقاط على الأحرف لعزل الخلل حتى يتم التوصل إلى رفع التحدي لبناء مدرسة جمهورية شمولية على أساس صلب لتنمية بلدنا، تكون ضامنا لوحدتتا الوطنية وترسيخا لحضارتنا واعتزازا بهويتنا العربية والإفريقية.

مسؤولة التعليم بجهة الحوض الشرقي السيدة مريم بنت الأمين بدورها ثمنت هذه الخطوة الهادفة إلى تشخيص واقع المنظومة التربوية والخروج بخارطة طريق تستجيب لتطلعات الجميع

وفي ولاية لعصابة اشرف السيد محمد ولد أحمد مولود والي الولاية في مدينة كيفة على اطلاق الورشة الجهوية للتشاور حول الإصلاح التعليمي في لعصابة.

والي الولاية خلال كلمته الافتتاحية قال إن هذا التشاور يهدف إلى تأسيس المدرسة الجمهورية وهي إحدى أهم تعهدات رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني.

مضيفا ان الجميع يعول على هذا التشاور الوطني للخروج بمخرجات بامكانها نقل تعليمنا من الواقع الذي هو فيه إلى واقع أحسن.

وعلى مستوى ولاية أترارزة أشرف الوالي السيد مولاي إبراهيم ولد مولاي إبراهيم على افتتاح الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي.

وأوضح الوالي في كلمة له بالمناسبة أن هذه الورشة تأتي تطبيقا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية الهادف إلى إرساء دعائم المدرسة الجمهورية التي ينتظر أن تمنح أطفال البلد وأجياله الصاعدة نظاما تربويا قويا يجمع بين القيم النبيلة المستمدة من الدين الإسلامي الحنيف وثقافته العربية والإفريقية ومتطلبات العصرنة والتفوق والرقي والنمو لمسايرة الأمم المتقدمة.

ودعا جميع المشاركين إلى مضاعفة الجهود وإبداء كل الآراء بصفة موضوعية ومجردة من أجل الوصول إلى الهدف المنشود المتمثل في إنعاش وإثراء المحاور المعروضة على الورشة وإصدار التوصيات التي تصب في صميم جوهر المحاور الرئيسية المعروضة للنقاش والتشاور.

وبدوره أوضح رئيس بعثة وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي المشرفة على التشاور حول إصلاح النظام التعليمي على مستوى الولاية السيد الشيخ ولد أحمدو أن قطاع التعليم يحتل الصدارة في برنامج فخامة رئيس الجمهورية باعتبار أن الاستثمار في المعرفة هو الاستثمار الحقيقي والمنتج.

وبدوره ثمن رئيس جهة أترارزة السيد محمد ولد إبراهيم ولد السيد هذه الورشة، مشيرا إلى أن إصلاح التعليم مهمة الجميع ومن واجب الجميع تشخيص جميع المشاكل المطروحة للخروج من الأزمة الحالية التي يعاني منها القطاع التعليمي.

وبدوره عبر عمدة بلدية روصو السيد بمب ولد درمان عن تثمينه لهذه الورشة الهادفة إلى تحديد مسار جديد لنظامنا التربوي طبقا لبرنامج أولوياتي لفخامة رئيس الجمهورية، معربا عن أمله في أن يخرج المشاركون في الورشة بتوصيات كفيلة بإصلاح قطاع التعليم.

وفي ولاية الحوض الغربي اشرف السيد محمد المختار ولد عبدي والي الولاية اليوم بمدينة لعيون على انطلاق الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي وذلك بحضور الفاعلين في المجال التربوي.

وسيناقش المشاركون في الورشة على مدى أربعة أيام الآليات الكفيلة بإصلاح النظام التعليمي من خلال تحديد مكامن الخلل في المنظومة التربوية التي ستشخصها العروض المقدمة من طرف خبراء متخصصين في المجال.

وقال الوالي إن هذه الورشات التشاورية تعتبر خطوة حاسمة في مسار التشاور لكون الفرق التي تشرف عليها تلقت ما يلزم من تكوين و تحضير كما أكملت السلطات الإدارية التحضير الميداني والاستعداد للإشراف على هذه العملية .

وعلى مستوى ولاية لبراكنه انطلقت اليوم في مدينة ألاك الورشة الجهوية للتشاور واصلاح النظام التعليمي.

والي لبراكنة السيد أمربيه رب ولد بونن ولد عابدين حث المشاركين في الورشات على العمل من أجل إنجاح التشاور بكل السبل مؤكداً في كلمة له بمناسبة أن الخلاصات والتقارير التي ستخرج عن هذه الأيام التشاورية مصيرية بالنسبة لمستقبل البلاد.

رئيس المجلس الجهوي لولاية لبراكنة السيد المصطفى ولد محمد محمود طالب المشاركين بالتشخيص الدقيق لمكمن الخلل في منظومتنا التربوية ونواقص الإصلاحات السابقة باعتبار أن التعليم هو أساس التنمية والتطور.

بدوره المكلف بمهمة بديوان وزير التهذيب الوطني واصلاح النظام التعليمي السيد باجاجي فقد أكد أن هذه الورشات تنظم بشكل متزامن في جميع عواصم الولايات لمدة ثلاثة أيام، وسيناقش خلالها المشاركون مشاكل التعليم، كما سيقترحون الإصلاحات التي يرونها ضرورية للنظامنا التربوي .

وفي ولاية إنشيري اشرف الوالي السيد صال صيدو الحسن صباح اليوم الخميس من مدينة أكجوجت على انطلاق الايام التشاورية لإصلاح النظام التعليمي.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الوالي أن إطلاق هذه الورشات بشكل متزامن على عموم التراب الوطني رسالة قوية من السلطات العمومية في البلاد مفادها أن آراء جميع المواطنين والفاعلين التربويين ستكون محل اعتبار وتقدير في السياسة التربوية وذالك من خلال آراء المشاركين البناءة وافكارهم النيرة.

وأوضح أن هذه الأيام التشاورية تندرج في إطار عملية إصلاح النظام التعليمي وإرساء دعائم المدرسة الجمهورية التي أعلن عنها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في برنامجه الانتخابي (تعهداتي ).

وبدورها أكد رئيسة بعثة الايام التشاورية بولاية انشيري مستشارة وزير التهذيب وإصلاح التعليم السيدة الكحله منت اكجيل أن هذه الورشات التي تدوم أربعة أيام تتضمن مراجعة البرامج والكتب واعتماد نظام المعلومات لتسيير التعليم ولنجاح مسار الإصلاح إضافة إلي استثمار الإصلاحات التربوية السابقة.

وفي مدينة كيهيدي انطلقت فعاليات الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي على مستوى ولاية كوركول.

ويشارك في الورشة التي تدوم أربعة أيام كوكبة من 70 شخصية من المنتخبين والمؤطرين و المفتشين ومديري مؤسسات التعليم الثانوي والأساسي وممثلي روابط آباء التلاميذ والنقابات و هيآت المجتمع المدني العاملة في قطاع التهذيب إضافة للشخصيات المرجعية وطواقم الإدارة الجهوية للتهذيب الوطني وممثلي القطاعات الحكومية المرتبطة بحقل التعليم .

وفي كلمته بالمناسبة أكد والي كوركول السيد أحمدنا ولد سيد أب أن هذه الورشة ستكون فرصة مناسبة لمناقشة إشكاليات واختلالات النظام التربوي الوطني ولنحمل معا المقترحات المناسبة للحلول لنبلغ معا الإصلاحات المنشودة لصالح القطاع طبقا لمقتضيات برنامج "تعهداتي"لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وبدوره أوضح المكلف بمهمة بوزارة التهذيب الوطني السيد محمد محمود ولد أسيادي أن هذه الورشة تشكل محطة أساسية في تنفيذ خارطة الطريق التي اعتمدتها الحكومة مؤخرا بشأن إصلاح المنظومة التربوية.

وعلى مستوى ولاية كيدي ماغه انطلقت أشغال الورشة الجهوية لإصلاح المنظومة التعليمية على غرار باقي ولايات الوطن .

وفي كلمة له بالمناسبة أكد والي كيدي ماغه السيد الطيب ولد محمد محمود أن التعليم يشكل الرافعة الأساسية للتنمية والدعامة الرئيسية لكل تقدم وتطور منبها إلى أن إصلاحه ظل مطلبا وطنيا تتوحد حوله كل مكونات وأطياف المجتمع الموريتاني و هو ما يفسر احتلاله أولوية خاصة في برنامج تعهداتي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وبدوره أشار المفتش العام لوزارة التهذيب الوطني السيد الناجي ولد سعيد أن هذه الورشات تعد خطوة جديدة في مسار إصلاح المنظومة التربوية الوطنية ضمن تنفيذ خارطة الطريق التي صادقت عليها الحكومة لجمع وتحيين الآراء والمقترحات من الميدانيين وكل المهتمين والشخصيات المرجعية للاستفادة من تجاربهم لصالح رؤية الإصلاح.

كذلك انطلقت اليوم على مستوي ولاية تكانت الورشات الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي وذلك تحت إشراف والي تكانت السيد المختار ولد حنده.

وفي كلمته بالمناسبة أكد السيد الوالي أن تنظيم هذه الأيام تأتي في إطار العناية التي يوليها رئيس الجمهورية لقطاع التعليم بإعتباره الركيزة الأساسية لتقدم ونمو أي بلد.

وأضاف أن هذه الورشات تندرج في إطار الديناميكية التي أطلقتها وزارة التهذيب وإصلاح التعليم من أجل إرساء دعائم إصلاح تربوي قائم على أسس تشاركية مجمع عليها ولهذا كان من اللازم إنخراط جميع الفاعلين في العملية وتبنيهم للمبادئ والشروط المتحكمة في سيرورة هذا الإصلاح.

من جانبه إستعرض مستشار وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي المكلف بالعلاقات مع النقابات ورابطات آباء التلاميذ رئيس البعثة المشرفة على عمليات التشاور السيد محمد سيدي مرزوك مضامين هذه الورشات وسيستمع المشاركون في كل هذه الورشات الجهوية لمواضيع تشخص المنظومة التربوية وتستثمر مختلف الإصلاحات السالفة إضافة الى محاور أخرى سيتم تناولها بالتفكير والنقاش حول هذا الإصلاح المرتقب.

نشير إلى أن أنطلاق هذه الورشات كان بحضور رؤساء الجهات أو ممثليهم والسلطات الإدارية والأمنية وعمد بلديات عواصم الولايات وجمع غفير من المشاركين.
آخر تحديث : 21/10/2021 19:44:40